باربرا ويلسون فوليت طفلة موهوبة تحب القراءة و الكتابة حتي انها سميت الطفلة العبقرية. و لم يكن هذا غريب فباربرا هي ابنة الكاتب ويلسون فوليت ؛ فقد تكون ورثت هذه الموهبة عن أبيها. أما والدتها سيدة هيلين كانت تشجعها على الكتابة لأنها رأت فيها أنها تحب هذا الشيء و تبدع فيه.

باربرا فوليت ولدت عام 1914 م ، و عندما أتمت باربرا خمسة أعوام قامت السيدة هيلين والدتها بتعليمها في المنزل القراءة و الكتابة. و بدأت باربرا في كتابة قصص قصيرة و لكنها كانت بديعة. و ظهرت موهبة باربرا عندما بلغت عامها التاسع و قررت أن تكتب رواية هدية لوالدتها و بالفعل كتبت رواية “منزل بلا نوافذ” الذي يحكي عن طفل يهرب من منزله ليعيش بالغابة و يكون صديق للحيوانات.

و للأسف فقد فقدت هذه الرواية في حريق حدث بالمنزل. و لكن باربرا لم تستسلم و بدأت في كتابة الرواية مرة أخري كاملة من الذاكرة. و بعد ما انتهت من الرواية قام أبيها بعرضها علي الناشر الذي يعمل معه، و تفاجأ والدها عندما أشاد الناشر برواية باربرا و وافق على نشرها. و بالفعل تم نشر الروايةو كان وقتها باربرا تبلغ من العمر اثنى عشر عاما.

و توالت نجاحات باربرا فوليت و كتبت روايتها الثانية “رحلة نورمان”، و أصبح للكاتبة الصغيرة معجبين و نقاد حتى أن أحد النقاد كتب رسالة إلى أبيها و أمها ليشيد بموهبة باربرا المتميزة. و لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، و يهجر والد باربرا زوجته و ابنته ليتزوج بأخرى. مما أثر علي الكاتبة الصغيرة تأثيرا كبير، و لذلك حاولت أمها أن تخفف عنها وطء الموقف و قررت أن يقوما سويا برحلة إلى جزر الكاريبي ليكون فكرة كتابها الجديد.

لم تتوقف باربرا عن الكتابة و لكن فقد الدعم الذي كان يقدمه له أباها معنويا و ماديا كان له تأثير سلبي على حياتها. فقد اضطرت للعمل كسكرتيرة و هي في السادسة عشر من عمرها حتي تدبر قوت يومها و مع ذلك لم تتوقف عن الكتابة يوما. و كان لها حلم أخر في تكوين أسرة سعيدة و تعرفت علي روجرز الذي تزوجها في فترة قصيرة.

و كانت المفاجأة عندما عادت باربرا من احدى رحلاتها و علمت بخيانة زوجها لها. و في هذا الوقت خرجت باربرا من بيتها و هي لا تملك الا ثلاثون دولار فقط لا غير. و اختفت باربرا فوليت التي تبلغ من العمر خمسة و عشرون عاما .. و ظل اختفاء الكاتبة الموهوبة لغز حتى الآن.

و الغريب في الأمر أن زوجها لم يبلغ عن فقدها الا بعد أسبوعين كاملين و لم يقدم طلب رسمي لفقدها الا بعد اربعة شهور ، مما جعل والدة باربرا تتهمه أنه يخفي شيء ما و أنه يعرف أين ذهبت ابنتها. و لذلك قامت السيدة هيلين بحملات للبحث عن ابنتها المفقودة حتى أخر يوم في عمرها.

و حتي الآن لم يعرف أحد لغز اختفاء باربرا فوليت .. فالبعض يرى أنها فعلت كأبطال روايتها فذهبت للغابة أو عاشت حياتها في رحلات متتالية أو أن زوجها هو من يملك سر اللغز.

تابعنا الآن:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ