التخطي إلى المحتوى

مع تطور اشكال الموضة تهتم الكثير من النساء بوضع المناكير بشكل يومي وقد تذهب النساء الى صالونات التجميل واستخدام الأدوات التي توجد هناك بالصالون وفي بعض الأحيان قد لا يهتم صالون التجميل بتعقيم مثل تلك الادوات او جعل أدوات خاصة لكل مستخدم واستخدام هذه الأدوات دون تعقيم او بعد استخدامها من قبل شخص اخر قد تضر المستخدم وتسبب له أمراض معدية مثل التهاب الكبد الوبائي.

ما هو التهاب الكبد الوبائي؟
هو عبارة عن عدوى كبدية تنتج عن فيروس الالتهاب وقد تسبب الوفاة حيث انها تعمل علي تليف الكبد وسرطان الكبد حيث إنها تصيب نسيج الكبد نتيجة حدوث عدوى فيروسية.

ويتم الاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي عند تلامس ادوات او دم المريض مع الاشخاص الاخرين.

وفي الفترة الاخيرة تم توفير لقاح لمعالجة هذه العدوى الفيروسية والتهاب الكبد B وتصل نسبة النجاح فيه لمعالجة هذه العدوى من 98 إلى 100%.

أعراض التهاب الكبد الوبائى:
-القيء والغثيان وحدوث إسهال.

-اصفرار لون العين والجلد.

-فقدان الشهية وآلام بالمعدة.

-تغير لون البول إلى اللون الداكن.

علاج التهاب الكبد الوبائى:
يمكن علاج التهاب الكبد B المزمن عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات التي تعمل علي بطئ انتشار العدوى وتقلل من نسبة الإصابة بسرطان الكبد ويحسن من إمكانية بقاء الإنسان علي قيد الحياة ولكن بالاخر لا يوجد هناك علاج محدد لالتهاب الكبد B الحاد إلا أنهم يحرصون علي تعويض السوائل المفقودة بسبب الاسهال.

جأوصت منظمة الصحة العالمية بتناول عقارين تينوفوفير أو انتيكافير حيث انهم من اشد الادوية التي تعمل علي كبح فيروس التهاب الكبد B بالإضافة إلى عدم وجود اثار جانبية خطيرة لهم وتجنب تناول أي ادويه تحتوي علي أسيتامينوفين/باراسيتامول أو أدوية مضادة للقئ.

فقرة أخرى عن العلاج:
العلاج لا يعمل علي القضاء علي الفيروس بشكل نهائي ولكنه يعمل علي كبح الفيروس وعدم تفاقم الأعراض الجانبية له لذلك فالأشخاص الذين يتناولون العلاج يستمرون عليه طوال العمر.

عند عدم تناول علاج لمرض الفيروس و يتفاقم المرض ويتحول إلى تليف الكبد وسرطان الخلايا الكبدية وفي هذه الحالة تكون خيارات العلاج قليلة وتكون النتيجة في الآخر سيئة.

والأشخاص منخفضي الدخل ينتهي المرض في النهاية بالموت من سرطان الكبد خلال أشهر قليلة من تشخيص المرض أما الأشخاص مرتفعي الدخل يخضعون للعلاجات الكيميائية التي تبلغ تكلفتها كثيرا وتطيل في عمرها بضع سنوات.

وأحيانا يلجأ بعض الاشخاص الى زراعة كبد جديد وقد تنجح هذه العمليه او لا نسب نجاحها متفاوته من شخص لاخر.

وفي النهاية نحب ان ننوه عليكم ان للكبد دور هام جدا في الجسم حيث انه يعمل علي هضم الطعام وتنقية الجسم من السموم وتصنيع البروتينات وتخزين الطاقه لذلك يجب عليكم الانتباه للحفاظ عليه وعدم استخدام ادوات شخص آخر لتجنب الإصابة بعدوى الكبد الفيروسية وتأكد دائما من تطهير وتعقيم الأدوات الخاصة بك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.