خبير بريطاني يكشف عن 5 فواكه تمنع تساقط الشعر وتحارب الصلع

تعد مشكلة تساقط الشعر واحدة من المشكلات التي تصيب أصحابها بالاكتئاب والانطواء، والشعور بالضيق في الكثير من الأحيان، وخصوصا عند النساء حيث تسبب لهن هذه المشكلة التوتر والإحراج. وحسب صحيفة ((روسيا اليوم)) أكد الدكتور بشار بزره مؤسس عيادة” beyond med” بمدينة لندن أن لتساقط الشعر أسباب عديدة أهمها، واكثرها شيوعا هو الصلع الوراثي الذي يصيب الذكور والإناث، وأضاف أن الصلع الوراثي ليس السبب الوحيد لتساقط الشعر بل توجد أسباب أخري منها الضغط، والتوتر العصبي، وبعض المشكلات الصحية كما للنظام الغذائي الغير صحي دور كبير في الـتأثير علي الشعر ويعمل علي تساقطه موضحا أن النظام الغذائي المثالي له دور فعال في الحفاظ علي الشعر وفروة الرأس بحالة جيدة.

التفاح والخوخ والكيوي فواكه تمنع تساقط الشعر

يعد التفاح واحد من الفواكه المنتشرة بكثرة في الأسواق حيث أوضح الدكتور بشار بزره بأنه يحتوي علي فيتامينات تمنع وجود القشرة في فروة الرأس كما انه غني بمضادات أكسدة تعمل علي تجديد الخلايا الموجودة بفروة رأس الإنسان. وأضاف بأن الخوخ يشتهر باحتوائه علي فيتامينات A،C والتي تساعد علي ترطيب الشعر حيث أن توافر الرطوبة بفروة الرأس يحافظ علي صحة الشعر ويمنع تساقطه. وأكد الدكتور بزره علي أهمية الكيوي حيث يحتوي علي فيتامينات  A،K،E، ومضادات الأكسدة الفلافونويدية بالإضافة إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية التي توفر الرطوبة في فروة الرأس كما انه غني بمعادن الزنك، والفوسفور، والماغنسيوم التي تساهم في تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس مما يساعد علي تقوية الشعر وغير للسقوط.

البابايا والأناناس تحاربان فقدان الشعر

البابايا والمعروفة عربيا باسم “الباباظ” هي شجرة تنتشر في المناطق المدارية مثل البرازيل، والهند، وغيرها من الدول وأكد دكتور بزره علي أن البابايا تحتوي علي كثير من الفيتامينات مثل فيتامين C الذي يعد مكون رئيس لاتمام عملية الجمع بين الأحماض الأمينية الموجودة حيث ينتج جسم الإنسان من خلال هذه العملية الكولاجين وهو بروتين يساعد علي الحفاظ علي الأدمة “الطبقة الوسطي” من البشرة التي تحتوي علي جذر كل شعرة قوية وصحية كما انها غنية بالبوتاسيوم والذي يؤدي نقصه في الجسم إلى فقدان الشعر. كشف الخبير البريطاني علي أهمية فاكهة الأناناس في القضاء علي تساقط الشعر لاحتوائها علي مضادات الأكسدة مثل (فلافونويدات، والأحماض الفينولية) والتي تحارب “الجذور الحرة” وهي عبارة عن ذرات غير مستقرة في جسم الإنسان يمكن أن تتلف الخلايا مسببة الشيخوخة كما أنها قد تلحق الضرر ببصيلات الشعر، ويكون كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.