التخطي إلى المحتوى

أعلن المتحدث الرسمي باسم مدني منطقة الجوف السعودية، عن حريق ثلاث مزارع بمحافظة دومة، على أثرها تلقت قوات الشرطة بلاغًا من أحد المواطنين يفيد بأن الحريق يصعب السيطرة عليه من قبل المواطنين الموجودين في جوف، مما دفع قوات الحماية المدنية للذهاب إلى أرض حريق الجوف، في محاولة منهم للسيطرة عليه.

ونجحت فرق الدفاع المدني السعودي، في السيطرة على الحريق في محافظة دومة التابعة لمنطقة جوف، بالمملكة العربية السعودية، الذي ألتهم عددًا كبيرًا من النخيل والزراعة السعودية، والذي استمر لمدة ساعات، قبل أن تأتي سيارات الدفاع اللمدني إلى موقع الجوف للسيطرة عليه.

وأشار المتحدث الرسمي، أن الجهات الحكومية السعودية تعمل الآن على تبين أسباب الحريق، باحثين عن وجود أي شبهات جنائية في حريق الجوف، والذي نشب صباح اليوم والتهم عدد كبير من المزارع التابعة لمحافظة دومة الجندل، بمنطقة جوف السعودية، مشيرًا إلى أن فرق الإنقاذ أكدت لم ينتج عن حريق جوف السعودية أي إصابات أو وفيات.

وقال عبد الرحمن الضويحي، أن الجهات الحكومية السعودية المعنية بهذا الأمر لا تتوانى في اتخاذ أي قرارات في حق من ساهم أو تبين أنه تسبب في حريق جوف السعودية، الذي التهم عدد من النخيل، وبعض المزارع المجاورة لها، وتسبب في خسائر هائلة، وتم السيطرة عليه في الساعات الأولى منه.

وعن كيفية سيطرة فرق الدفاع المدني على حريق الجوف

باشرت فرق الدفاع المدني المجهزة والمزودة بأفضل الألآت المتخصصة لإخماد الحرائق والسيطرة عليها عملها بعد أن تلقت بلاغًا يفيد بحريق منطقة جوف السعودية، وقامت على الفور بالتوجه لمنطقة جوف السعودية ونجحت في السيطرة على حريق جوف السعودية، دون وقوع أي حالات من الإصابات أو الوفيات.

وشارك في السيطرة على حريق منطقة جوف السعودية عدد كبير من الجهات الحكومية التي استعانت بهم فرق الدفاع المدني وعلى رأسهم جهاز البلدية والجهات الأمنية المتمثلة في “الشرطة والدوريات الأمنية والمرور”، ووعدد من الوزارت مثل وزارة الزراعة والمياة والبيئة، ومجموعة من الهيئات السعودية أبرزهم هيئة الصرف والري وشركات الكهرباء، حتى تمكنوا من السيطرة على حريق منطقة جوف السعودية في الساعات الأول من الحريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.