التخطي إلى المحتوى

تكاتف السعوديون في لفتة إنسانية رائعة تبرز المعدن الأصيل للشعب السعودي عبر منصة “فرجت” من أجل مساعدة السجينة الوحيدة بالمملكة في قضية مالية  كانت قد تورطت بدين قدره 2 مليون ريال سعودي، وذلك بعد أن تفاعل السعوديون مع الحملة التي أطلقها المغرد عبدالله بن مانع لمساندة الغريمة في دينها و التعاون من اجل إطلاق سراحها، وفي خلال وقت قصير لم يتجاوز ال18 ساعة تمكن السعوديون من جمع المبلغ المطلوب وسداد دينها لتقضي أيام عيد الفطر المبارك في بيتها بعد قضائها 4 أشهر في سجون مكة المكرمة.

خدمة فرجت تطلق سراح 250 موقوف خلال الأيام الماضية

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولي التي يتم فيها إطلاق سراح سجين في قضية مالية حيث أكد الأمير سطام بن خالد آل سعود عبر حسابه الرسمي علي تويتر بأن المبادرة ساهمت في إطلاق سراح ما يقارب ال250 موقوف منذ إطلاق وزارة الداخلية السعودية للمنصة وان المبادرة أظهرت التلاحم والتكاتف والدور الإنساني الاجتماعي موضحا بأن هذه المبادرة هي الطريقة الصحيحة لإعطاء المحتاجين.

السجون توضح بأن السداد عبر ابشر فقط

أكدت المديرية العامة للسجون بأن السداد لمستفيدي فرجت يتم عبر بوابة ابشر فقط كما انه لا يتم التعامل مع الفواتير التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأشارت إلي أن الخدمة تشمل الموقوفين المقيمين من كافة الجنسيات في القضايا المالية غير الجنائية، وذلك بعدد قضية مالية واحدة عن كل سجين حيث تتيح المنصة الفرصة للمواطنين السعوديين المساهمة في سداد الديون المالية، وذلك عبر تحويل المال إلكترونيا والمساهمة في إطلاق سراح الغارمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.