التخطي إلى المحتوى

تعتبر السمنه من اسوأ المشاكل التي قد تواجه الإنسان، حيث انها تسبب له الإحراج ممن حوله خصوصا الأشخاص الذين لا يراعون شعور الآخرين. حيث انهم يمكن ان يحرجوا من يعاني من السمنه ببعض الجمل التي قد تؤثر عليه بالسلب.

ولكن ماهي أنواع السمنه؟!

هناك ثلاثة أنواع من السمنه وهي “السمنه البسيطه , السمنه المتوسطه , السمنه المفرطه”

هل يمكن للسمنه التأثير بالسلب على الشخص
انواع السمنه واسبابها وطرق علاجها

* أنواع السمنه :

1 – السمنه البسيطه :

تعد السمنه البسيطه هي أخف أنواع السمنه وأكثرها إنتشار على مستوى العالم حيث يعد مستوى خطورتها هو الأقل بالنسبه للمتوسطه والمفرطه.

  • الاسباب :  

في العاده يكون السبب الرئيسي لهذا النوع من السمنه ناتج عن الكسل او قلة الحركه وعدم التنظيم في الغذاء ويعد مصطلح “االوزن الزائد” هو المصطلح الأمثل لهذا النوع

  •  العلاج : 

يعتبر علاج هذا النوع من السمنه هو الاسهل في العلاج .

حيث يتلخص علاجه في إتباع نظام غذائي متناسق مع ممارسة بعض التمرينات الخاصه بإنقاص الوزن.

وفي حالة عدم حدوث تغيير بعد بضعة اسابيع من النظام يفضل مراجعة الطبيب ليصف لك النظام الغذائي المثالي

2 – السمنه المتوسطه :

تأتي السمنه المتوسطه في المحطه التاليه بعد السمنه البسيطه وقبل السمنه المفرطه.

ويعد هذا النوع من الأنواع الخطيره نسبيا حيث أنه يؤدي في بعض الأحيان الى بعض التشوهات في شكل الجسم.

حيث أن الدهون من الممكن أن تتجمع في مناطق محدده دون الاخرى مما يشوه منظر الجسم كأن تتجمع في الاجناب او الأرداف او البطن دون سائر الجسم.

  • الأسباب :

يؤثر العامل الوراثي في بعض الاحيان على الجسم مما يسبب السمنه المتوسطه او كما يطلق عليها “السمنه الموضعيه”.

مع تواجد العوامل الرئيسيه المتسببه في السمنه وهي عدم التوازن في تناول الاطعمه كالافراط في الدهون والسكريات دون الأطعمه الأخرى وايضاً عدم ممارسة التمارين الرياضيه والكسل وقلة الحركه

  • العلاج : 

يكمن علاج هذا النوع من السمنه ايضاً في إتباع نظام غذائي سليم وممارسة التمارين الرياضيه.

وينصح عند ممارسة التمرينات أن تكون الممارسه تحت اشراف مدرب مختص حيث أنه يعطيك التمارين المناسبه لإذابة الدهون في مناطق تركيزها.

وايضاً يمكن العلاج “بالحقن الميزوثيربي الموضعي”.

حيث يتم حقن الأجزاء السمينه في الجسم بمواد مذيبه للدهون مما يساعد على حرقها بصوره اسرع

* ملحوظه : 

ينصح بالإسراع في العلاج من هذا النوع من السمنه.

حيث أنه لا يشكل خطوره في بادئ الامر ولكن التهاون معه قد ينقلنا الى النوع الاخطر وهو “السمنه المفرطه”.

3 – السمنه المفرطه : 

يعد هذا النوع من السمنه هو أخطر الأنواع التي قد يواجهها المريض.

يتم التعامل مع هذه الحاله على انها مرض ومرض خطير ايضاً .

ومن أهون اعراضها إعاقة الحركه وصعوبة التنفس.

وإهمالها يؤدي الى إحتمالية الإصابه بأمراض” داء السكري , ارتفاع ضغط الدم , ضعف في جهاز المناعه” ويمكن أن تصل في نهاية المطاف ان تودي بحياة المريض

  • الأسباب :

يعتبر السبب الرئيسي وراء هذا النوع من أنواع السمنه هو الإفراط الزائد في تناول الأطعمه غير الصحيه والكسل التام عن ممارسة التمرينات وعدم الاهتمام لزيادة الوزن

  • العلاج : 

تتم معالجة هذه الحاله تحت إشراف طبي تام.

حيث أنها قد تحتاج في بعض الاحيان الى تدخل جراحي.

و يرجى العلم ان إتباع الأنظمه الغذائيه المنقصه للوزن او ممارسة التمارين في هذه الحاله لا تكون كافيه فيجب مراجعة الطبيب في اسرع وقت تجنبا لحدوث مضاعفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.