التخطي إلى المحتوى

الكثيرون من المصابين بالسمنة رغم اتباعهم للنظام الغذائي المحدد لهم من قبل طبيب التغذية لتخسيس أجسامهم لا ينتقص من أوزانهم أي جرامات ولا تقل حتى نسبة الدهون في أجسامهم وهم يتعجبون من ذلك أشد العجب والبعض منهم يستسلم لليأس وأنه لن يفقد من وزنه الزائد أبداً والآن عزيزي القارىء نقدم لك الأسباب التي تؤدي إلى عدم نقص الوزن رغم تجويع مصابي السمنة لأنفسهم وهي:

  • عندما يأكل المصاب بالسمنة مرة واحدة أو مرتين فقط في اليوم جسم المصاب لا يجد ما يقوم بحرقه فلا يُفقد الوزن الزائد.
  • الإهمال في وجبة الإفطار الأساسية لأي جسم فيشعر جسد المصاب بالسمنة أنه في حالة تجويع شديدة و بالتالي يوقف الجسم عملية الحرق ولا يُفقد الوزن الزائد.
  • عندما لا يشرب المصاب بالسمنة المتبع للنظام الغذائي ما يكفي من احتياجات جسمه من الماء يومياً وهو  من ست إلى ثمانية أكواب من الماء أي من لترين إلى ثلاثة لترات من الماء باليوم لكي يعوض جسمه ما يفقده لن يفقد من وزنه شيئاً.
  • تأخير مواعيد الأكل يؤدي إلى تراكم الدهون في جسمك و بالتالي لن تفقد من وزنك الزائد شيئاً.
  • يجب ممارسة الرياضة أو حتى المشي لمدة من ربع إلى نصف ساعة كل يومين أو ثلاثة لكي يحرق جسمك الدهون بشكل أسرع و بدون ذلك لن يفقد جسمك أي وزن زائد.
  • قلة النوم أو النوم خلال فترة النهار أو بعد الظهر تتسبب في الشعور بالجوع أكثر و يؤدي ذلك إلى تناول المزيد من كميات الطعام و بالتالي لا يفقد المصاب بالسمنة وزنه الزائد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.