واحة جدة للعلوم الترفيهية أجمل الوجهات السياحية بالمملكة

واحة جدة للعلوم الترفيهية ، تتعدد الوجهات السياحية بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية وتعتبر واحة جدة من أحدث هذه المعالم لكونها تمثل توجهاً جديداً في النظام التعليمي والذي يعتمد على البرامج الترفيهية التي تساعد في التعليم المبسط للأطفال، بالإضافة إلى العمل على تشجيعهم من خلال آليات كثيرة تبعث على التسلية وفي ذات الآن تنمي المستوى الإبداعي والادراكي لديهم ومحاولة الارتقاء بمستويات الأطفال دون إرهاقهم ذهنياً وكان من نتيجة ذلك حرص العائلات على اختيار واحة جدة لتكون منصة لتحصيل العلوم والمعارف.

واحة جدة للعلوم الترفيهية

إن تحقيق المعادلة الصعبة وهي إكساب الأطفال سبل المعرفة وفي الوقت ذاته تقديم ذلك بالشكل المسلي والنسق الترفيهي لهو أهم ما يميز واحة جدة ويضعها في المقدمة وهناك أيضاً العديد من المميزات ومنها:

تحرص واحة جدة على تحقيق الهدف الرئيسي لها وهو التعلم بالطرق الحديثة لذلك قامت بتوفير مجموعة من الصالات التي تم تجهيزها بأفضل الوسائل حتى تساعد في إتمام المهمة، ومن هذه الصالات صالة الرياضة وصالة الطيران كما تضم صالة مبهرة وتسمى بالغرائب المائية، إلى جانب أنها تشجع على الابتكار من خلال صالات الفيزياء والرياضيات كما أن أهم صالة تحتوي عليها واحة جدة هي صالة علماء المستقبل والتي تبث في الأطفال روح التطلع لغدٍ أفضل.

المزايا التي تجعل واحة جدة مقصداً للعلوم الترفيهية

  •  توفر الواحة النماذج المجسمة حتى تتمكن من إيصال المعلومات للصغار بأبسط الأشكال وحتى يتمكنوا من استيعابها دون أي عائق.
  •  تتحرر واحة جدة من الأسلوب التقليدي المعتمد على التكرار الممل والتلقين الغث في التعليم والذي لا يأتي بنتائج مثمرة شأن الاستراتيجيات المتطورة التي اعتمدتها واحة جدة للعلوم الترفيهية.
  •   تحافظ الواحة على التحديث الدائم للآليات المستخدمة فيها بشكل يحث على التقدم كما أنها تسعى لتعليم الأطفال مبادئ التنقيب الذاتي وإعمال الفكر والملاحظة والاستنباط.
  •   يرتاد الكثيرين من الأسر واحة جدة للعلوم الترفيهية لزيارتها نظراً لكونها وجهة سياحية تثقيفية مميزة تستحق الاهتمام.
  •   تهتم واحة جدة بالسلوك النفسي للأطفال من خلال الأنشطة العديدة التي تنظمها للترويج عن الطفل وعدم شعوره بالثقل أو الضغوط النفسية وجعله يشعر بالانتماء للواحة كفرد لايتجزأ منها.
  •   يخوض الأطفال الكثير من التجارب العلمية داخل الصالات المعدة لذلك مما يؤدي إلى بناء رغبة قوية لمزيد من اكتساب المعارف لديهم وتعلم بدء تجربة وانتظار نتيجتها يرفع من حماسية التطلع كما يسهم في الاعداد الصحيح للتكوين المعرفي لدى الأطفال.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Alert: Content selection is disabled!!