التخطي إلى المحتوى

موعد عيد الأم ، أو كما هو معروف عنه يوم الأم Mother’s Day، إن هذا اليوم يكون عبارة عن يوم احتفال بجميع

الأمهات في مختلف دول العالم، ويتم في هذا اليوم تكريم الأمهات على المجهودات العظيمة التي تقوم بها الأم، من قبل

التفاني في العمل تجاه أطفالهم ورعايتهم لهم بصوره دائمة.

موعد عيد الأم

موعد عيد الأم يكون اليوم الواحد والعشرين من شهر مارس من كل عام، ويرجع تخصيص يوم للاحتفال بالأم وتكريمها

إلى الرومانيين القدامى والإغريق، حيث أنهم كانوا يقوموا بالاحتفالات والمهرجانات لتكريم الأم والاحتفاء بها، أما

بالنسبة إلى الاحتفال بعيد الأم في الوقت الحالي فيعود إلى القرن التاسع عشر وبالأخص في الولايات المتحدة

الأمريكية.

وقد خصص المفكرين هذا اليوم بالأخص لأنهم رأوا أن العديد من الأبناء ينسون أمهاتهم ولا يقوموا بالعناية بهم

وبالأخص عندما يكبرون في السن، ولكن عند الاحتفال بيوم عيد الأم يجعل هذا وجود ترابط قوى وتواصل مستمر بين

الأمهات والأبناء.

الأم في القرآن والسُنَة

وقد أمرنا الله عز وجل بطاعة الوالدين والبر بهما وخصوصا الأم فقد قال تعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن

الرحيم “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا

تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” الإسراء:23-24.

لقد كرمت الأديان السماوية كلها من يهودية ومسيحية وإسلامية الأم في الكثير من آياتها، كما أن الأديان قد أوصت

الأبناء بالحفاظ على الأم والقيام على راحتها، فقد خص رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الأم بالعناية والتبجيل

والرعاية ثلاثة أضعاف مما خص به الأب.

وهذا يدل على ما تعانيه الأم من مشقه وتعب وسهر وألم وتربيه ورعاية أطفال، ومن الأحاديث التي تحضنا على بر

الوالدين وخصوصا الأم كثيرة ونذكر منها  حديث “معاوية بن حيدة” رضى الله عنه حيث قال يا رسول الله من أَبَرُ

فقال صل الله عليه وسلم : أمك

قال يا رسول الله من أَبَرُ

فقال صل الله عليه وسلم : أمك

قال من أَبَرُ

فقال صل الله عليه وسلم : أمك

قال من أَبَرُ

فقال صل الله عليه وسلم أباك ثم الأقرب فالأقرب صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

عطاء الأم الغير محدود

إن الأم هي كلمه صغيره تحوى بداخلها العالم أجمع، فالأم هي رمز من رموز الحنان والمودة والرحمة والجمال والعديد

من الأسماء والكلمات الأخرى التي لا يسهل وصفها، فالأم تتعب وتحمل وتولد وتقوم بالإرضاع والرعاية والتربية والعمل

وغيرها الكثير من الأعمال الأخرى التي لا يستطيع أحد أن يقوم بها إلا الأم.

مما يجعل الفرد والعقل واللسان يعجز عن التعبير أو قول أي كلام عن حب الأم وعن حنانها، كما أنه لا توجد أي هدايا

تكفى إعطاء الأم حقها، فإن الأم هي معاني الجمال والحب والطمأنينة والسكينة، فلا يوجد أي كلام أو هدايا أو غيرها

توفى بحق الأم، فنسأل الله عز وجل أن يحفظ لنا أمهاتنا ويجعلهم دوماً نوراً يضيء حياتنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.