التخطي إلى المحتوى

وزارة التعليم بالمملكة رفضت مقترح تقديم الاختبارات قبل موعد شهر رمضان، مؤكدة أنها ملتزمة بخطة التقويم الدراسي لهذا العام، وكانت وكيل وزارة التعليم للتعليم الدكتورة هيا العواد قد أعلنت قبل فترة  أن العام الدراسي الحالي ١٤٣٧/ ١٤٣٨ھ، يعد آخر عام في التقويم الدراسي للأعوام العشرة الماضية.

مشيرة إلى أنه تم  إعداد مسودة للتقويم الدراسي للأعوام الخمسة القادمة من قبل اللجنة الدائمة للتقويم الدراسي، وتم تطوير هذه المسودة بعد أخذ رأي القيادات في الميدان من مديري تعليم ومساعديهم وعينة من قيادات المدارس، وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي رداً على هذه المقترحات : ” الزملاء والزميلات مقترحاتكم وآراؤكم محل تقديرنا والوزارة في هذا ملتزمة بخطة التقويم الدراسي لهذا العام.”

في ضوء ذلك قامت الوزارة بطرح خمسة نماذج للتقويم الدراسي تختلف فيما بينها في عدد الإجازات في العام الدراسي ومددها، وتم طرح هذه النماذج في رابط لاستقبال آراء أفراد المجتمع في هذه النماذج المقترحة، وذلك نظراً لأن التقويم الدراسي يمس الغالبية العظمى من المجتمع كونهم أسراً لطلاب وطالبات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.