طريقة عمل القلقاس بالسلق بطعم خرافي

نتيجة لنكهته المدهشة واللذيذة، يعتبر القلقاس أحد الوجبات المفضلة لدى الكثير من الناس  لأنه يدفئ الجسم ويمنحه الفيتامينات والمعادن، يُباع القلقاس في السوق طوال فصل الشتاء بأسعار في متناول الطبقة المتوسطة. 

طريقة بسيطة لسلق القلقاس وطهي اللحوم.

والآن بالنسبة لمكونات السلق القلقاس:

  • 4 حبات القلقاس.
  • كيلو من لحم الموز المطبوخ.
  • 2 عبوة من السلق.
  • حفنة من الكزبرة المفرومة.
  • طماطم مبشورة، بصل مبشور
  • الفلفل الأسود والملح.
  • 4 فصوص ثوم كاملة.

طشة القلقاس

  • ملعقة ونص من السمنة.
  • ملعقة من الثوم المفروم.
  • كزبرة مجففة

كيفية عمل القلقاس بالسلق

في مقلاة أضيفي القليل من الزيت  ومن ثم إضافة البصل وقليهما،  وايضا أضيفي الطماطم واخلطيهم واتركيهم يطهىون لمدة دقيقة.

يقلب جيدًا قبل ومن بعد  إضافة المكونات السابقة إلى الحساء.

يجب وضع السلق والكزبرة والثوم في نفس الوعاء فوق النار وتقليبها جيدًا حتى تجف  يجب بعد ذلك تقطيعها إلى الكبة.

  • أضيفي القلقاس المفروم إلى الحساء واللحوم.
  • يقلب مع مزيج السلق بعد إضافته إلى القلقاس.
  • عندما يكاد ينضج الطعام، قم بتتبيله بالملح والفلفل الأسود.
  • ثم تضاف الطشة
  • لتحضير الطشة سخني الزيت في قدر على النار  ومن ثم نضيف الكزبرة الجافة والثوم ونقلب حتى يصبح لون الثوم ذهبي.

 

مزايا القلقاس

فيما يلي أهم فوائد القلقاس، وهي عديدة ومذهلة:

يجعل العيون أكثر صحة

  • وجبة واحدة غنية بمضادات الأكسدة وبيتا كاروتين هي القلقاس، وعندما يتم الجمع بين هذين المغذيين، فإنهما يساعدان في تحسين الرؤية بشكل عام والبصر بشكل خاص.
  • تساعد مضادات الأكسدة في مكافحة الجذور الحرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى العديد من أمراض العيون المرتبطة بالشيخوخة.

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان عن طريق المساعدة

  • قد يكون القلقاس حاسمًا في تقليل فرصة الإصابة ببعض الأورام الخبيثة  هذا نتيجة لنشاط مضادات الأكسدة والكميات الكبيرة من فيتامينات A و C الموجودة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يحتوي القلقاس على مركبات تدعم نظام المناعة الصحي، وتحسن دفاعات الجسم، وتكافح أي نواتج ثانوية مسرطنة لعملية التمثيل الغذائي.

يحافظ على صحة القلب

  • البوتاسيوم  وهو معدن مهم لصحة القلب والدورة الدموية وكذلك لمنع أو السيطرة على اضطرابات الدم، وفير في القلقاس.
  • يساعد البوتاسيوم في تنظيم توزيع السوائل والضغط داخل الخلايا وبينها وكذلك منع احتباس السوائل مما يخفض ضغط الدم ويريح جدران الأوعية الدموية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *