أعلنت منذ قليل شركة ميتا المالكة لتطبيقي فيسبوك وإنستجرام عن تحديثات جديدة رائعة من أجل حماية المراهقين من الأذى عبر شبكة الإنترنت، حيث أكدت اليوم الاثنين أنه بدء من اليوم سوف يتم تعين الإعدادات الإفتراضية لكل شخص يقل عمره عن 16 عاماً أو أقل من ثماني عشر عاماً في بعض البلدان، من أجل زيادة الخصوصية عند انضمامه لتطبيق الفيس، حيث نوهت إلى أنها سوف تعمل على تطوير أدوات جديدة من اجل التوعية لوقف انتشار الصور الحميمية التي يتم إنشاؤها بشكل ذاتي على شبكة الإنترنت.

تحديثات جديدة على فيسبوك وإنستجرام لحماية المراهقين

ووفقاً لما نشرته شركة ميتا فإن التحديثات الجديدة تهدف إلى الحد من التفاعلات الغير مرغوب فيها، وذلك من أجل حماية المراهقين من التفاعل مع البالغين الذي قد يكونوا من الأشخاص المثيرين للريبة، وأكد الشركة قائلة:

“على سبيل المثال، نمنع البالغين من مراسلة المراهقين الذين ليسوا على صلة بهم، أو من رؤية المراهقين في توصيات الأشخاص الذين قد تعرفهم”

وتقوم شركة ميتا باختبار طرق من أجل حماية المراهقين من مراسلة البالغين المشبوه فيهم وليسوا على صله بهم، ولن يتم العرض على المراهقين في توصيات “الأشخاص الذين قد تعرفهم”، وقد يكون الشخص المشبوه فيه هو شخصاً بالغاً ربما تم حظره خلال الفترة الأخيرة أو الإبلاغ عنه بواسطة المراهقين كطبقة من الحماية الإضافية، وأن الشركة تختبر على تطبيق إنستجرام زر إزالة الرسالة بالكامل من حساب المراهقين عندما يطلع عليها البالغون المشبوهون.

كما أن الشركة تعمل على تشجيع المراهقين على استخدام أدوات السلامة، كما أنها عملت على تطوير تلك الأدوات، وعليهم إبلاغ الشركة في حالة عدم الارتياح أثناء استخدام التطبيقات التابعة لهم، حيث أنها تقدم إشعارات جديدة من أجل تشجيع المراهقين على استخدام تلك الأدوات، وأنه من اليوم سوف يتم تعين إعدادات افتراضية لهؤلاء المستخدمين الأقل في الأعمار عند انضمامهم لتطبيق فيسبوك، كما سيتم تشجيعهم على اختيار الإعدادات الأكثر خصوصية مثل:

  • من يمكنه رؤية قائمة أصدقائهم.
  • القوائم التي يتابعونها.
  • من يمكنه رؤية الأشخاص.
  • من يمكنه مشاهدة المنشورات الخاصة بهم والملفات الشخصية لهم.
  • من يُسمح له بالتعليق.

والجير بالذكر أن شركة ميتا تعمل خلال هذه الفترة على طرح العديد من التحديثات الجديدة على التطبيق للمستخدمين، وذلك من أجل رفع حالة الخصوصية وزيادة الأمان للجميع خلال الفترة الأخيرة، وخاصة مع التطور التكنولوجي الكبير الذي تشهده لعديد من الدول، مما يتيح للكثير منهم اختراق الحسابات والتعامل بقوة وخاصة مع المراهقين، لذا كان لابد من تدخل الشركة لحماية المراهقين على التطبيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ
طريقة عمل المغات على أصوله.. الراعى الرسمي بعد الولادة ومشروب السبوع المفضل