دعاء يوم عاشوراء مستجاب، مع اقتراب رفع أذان المغرب يتزايد البحث من قبل مسلمي الأرض عن دعاء يوم عاشوراء مستجاب الذي يعد من الأعمال الصالحة المستحب القيام بها في هذا اليوم المبارك، وادعية يوم عاشوراء مكتوبة من السنة والقرآن من الكلمات التي تتزايد عمليات البحث حولها بداية من صباح اليوم، ويستحب للمسلم أن يزيد من الدعاء في يوم عاشوراء لأن المسلم يكون صائم في هذا اليوم وكما قال نبينا الكريم فأن للصائم دعوة لا ترد، وخلال السطور القادمة سنضع بين أيديكم ادعية يوم عاشوراء مستجابة، فتابعونا.

دعاء يوم عاشوراء مستجاب

ودعاء يوم عاشوراء مستجاب يبحث عنه الالاف من المسلمين الصائمين في هذا اليوم المبارك اقتدءا بالسنة النبوية الشريفة، حيث كان الرسول “صلى الله عليم وسلم” يصوم هذا اليوم، فعندما دخل النبي إلى المدينة المنورة وجد اليهود يصومون هذا اليوم وعندما سأل عن السبب قالوا أن في هذا اليوم نجا سيدنا موسى “عليه السلام” من بطش فرعون، فقال الرسول:”نحن أحق بموسى منكم”، ولكن على المسلم أن يصوم يوم عاشوراء مع اليوم السابق له أو اليوم التالي له حرصا لعدم التشابه مع اليهود، ولعل افضل دعاء يوم عاشوراء المستجاب هو:”لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”.

دعاء يوم عاشوراء مستجاب
دعاء يوم عاشوراء مستجاب

ادعية يوم عاشوراء مكتوبة

والآن مع مجموعة ادعية يوم عاشوراء مكتوبة ومستجابة لزيادة الرزق وقضاء الحاجات على المسلم ترديدها عن آذان المغرب ووقت الإفطار أو عند السجود:

– اللهمّ إنّي أستغفرك لكلّ ذنب خطوت إليه برجلي، ومددت إليه يدي أو تأمّلته ببصري، وأصغيت إليه بأذني، أو نطق به لساني، أو أتلفت فيه ما رزقتني ثمّ استرزقتك على عصياني فرزقتني، ثمّ استعنت برزقك على عصيانك فسترته عليّ، وسألتك الزّيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين.

– اللهمّ إنّي أسألك بأنّي أشهد بأنك أنت الله لا إله إلّا أنت الواحد الأحد، الفرد الصّمد، الّذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، اللهمّ عاملنا بما أنت أهله ولا تعاملنا بما نحن أهله فأنت أهل التّقوى وأهل المغفرة، سبحان الّذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السميع العليم.

– اللهمّ إنّي أسألك عيش السّعداء، ونزل الشّهداء، ومرافقة الأنبياء، والنّصر على الأعداء، يا سميع الدّعاء، يا ذا قولٍ وعطاء، وجّهت وجهي للّذي فطر السموات والأرض حنيفًا، وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين.

– اللهمّ إنّي أستغفرك لكلّ ذنب خطوت إليه برجلي، ومددت إليه يدي أو تأمّلته ببصري، وأصغيت إليه بأذني، أو نطق به لساني، أو أتلفت فيه ما رزقتني ثمّ استرزقتك على عصياني فرزقتني، ثمّ استعنت برزقك على عصيانك فسترته عليّ، وسألتك الزّيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.