دعاء يوم عاشوراء، يعتبر صيام يوم عاشوراء من أفضل الأيام التي أمر المسلمين بها، نظرًا لأنها تحمل الخير والرزق التي يجلبه الله عز وجل إلى عبادة المخلصين، وهو اليوم الذي نجا فيه موسى من بطش فرعون وجيشة، وفي دلالة واضحة على أهمية صيام يوم عاشوراء المبارك التي يجب على المسلمين أن يتحروا فيه الطاعات والتقرب والعبادة بالله وحدة.

دعاء يوم عاشوراء مكتوب

دعاء يوم عاشوراء مكتوب
دعاء يوم عاشوراء مكتوب

هناك بعض الأدعية التي نقلت عن المشايخ والعلماء في دعاء يوم عاشوراء تتمثل في الآتي:-

“لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش “الكريم. اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار”.

“اللهم اجعل لنا في يوم عاشوراء قبولا عندك يا مجيب دعاء عبادك المؤمنين، واجعل لنا يا الله نصيبا من رحمتك التي وسعت كل شيء، وعفوا منك ومغفرة ورضوانا، اللهم اجبر بخاطر كل مكسور، وفرّح قلب كل حزين، وفرّج كرب كل مهموم، واشف كل مريض، وأسألك يا رب في هذا اليوم أن تغيرني وتغير حالي وقدري للأفضل، وأن ترزقني ما لم أتوقعه، وخيرا لم أفكر به، وتحقق آمنيات ظننت أنّها مستحيلة”.

فضل دعاء يوم عاشوراء

روي عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: (أمَر النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم – رجلًا من أسلَمَ: أن أذِّنْ في النّاسِ: أن مَن كان أكَل فليَصُمْ بقيةَ يومِه، ومَن لم يكُنْ أكَل فليَصُمْ، فإنّ اليومَ يومُ عاشوراءَ) رواه البخاري،حيث تبين من الأحاديث بان حكم صيام يوم عاشوراء من باب التخيير وليس الإلزام , فصيامه مستحب وليس فرض على المسلمين.

«اللّهم إنّي أسألك إيماناً دائماً، وأسألك علماً نافعاً، وأسألك يقيناً صادقاً، وأسألك ديناً قيّماً، وأسألك العافية من كلّ بَليّة، وأسألك تمام العافية، وأسألك دوام العافية، وأسألك الشكر على العافية، وأسألك الغنى عن الناس».

«اللهم اجبر كسر قلبي جبراً يتعجّب منه أهل السماوات والأرض، جبراً يليق بكرمك، وعظمتك، وقدرتك، يا ربّ. اللهم فوّضتك أمري كلّه، فجمّله خيراً بما شئت، واجعلني يا ربّ مِمّن نظرت إليه فرحمته، وسمعت دعاءه فأجبته».

«لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ»، وهي دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ، فإنَّهُ لم يدعُ بِها مسلمٌ ربَّهُ في شيءٍ قطُّ إلَّا استَجابَ لَهُ، مستجاب إن شاء الله.

«اللهمَّ إني أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لك، المنّانُ، يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسالكَ الجنة، وأعوذُ بك من النارِ»، وهو الدعاء باسم الله الأعظمِ الذي إذا دعِيَ به أجاب ، وإذا سُئِلَ به أعطَى. «اللَّهمَّ اكفِني بحلالِك عن حرامِك وأغنني بفضلِك عمَّن سواك».

«اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي».

«اللهمَّ إنِّي أسْألُكَ بأنَّ لكَ الحَمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ، المنَّانُ، بَديعُ السَّمواتِ والأرْضِ، ذا الجَلالِ والإكْرامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، إنِّي أسألُكَ».

«اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك».

«اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ».

«دَعَواتُ المَكروبِ: اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ».

ويفضل ترديد دعاء: “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم. اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار”.

«اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت»، «اللهم طهرني من الذنوب والخطايا اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس»

«اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد»، «لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين»، “اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك “الجنة وأعوذ بك من النار”.

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم، سبحان الله ملء الميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش لا ملجأ ولا منجا من الله إلا إليه سبحان الله عدد الشفع والوتر وعدد كلماته التامات كلها ، أسالك السلامة كلها برحمتك يا ارحم الراحمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وهو حسبي ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله تعالى على نبينا خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .

اللهم يا مفرج كل كرب و يا مخرج ذي النون يوم عاشوراء و يا جامع شمل يعقوب يوم عاشوراء ويا غافر ذنب داود يوم عاشوراء ويا كاشف ضر أيوب يوم عاشوراء ويا سامع دعوة موسى يوم عاشوراء ويا سامع دعوة موسى وهارون يوم عاشوراء ويا خالق روح سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حبيبك ومصطفاك يوم عاشوراء.

الحكمة من صيام تاسوعاء وعاشوراء معًا

تكمن الحكمة الأساسية في صيام التاسوعاء والعاشوراء بعض الجوانب التي ذكرها العلماء وأثارها الإمام النووي، وهي مبينة على النحو التالي:

  • صيام يوم تاسوعاء من أسباب ارتباط أيام عاشوراء بالصيام، كما هو الحال في يوم الجمعة عند النهي عن الصيام.
  • كن حذرًا عند صيام يوم عاشوراء وتأكد من عدم فهم الأرقام بشكل خاطئ لأن عدم وجود الهلال يجعل موعد يوم عاشوراء غير واضح.
  • جدل اتخذ مقاربة منع غير المسلمين من صيام عاشوراء في فترة صيام التاسوعاء والعاشوراء.

ادعية يوم عاشوراء

أدعية يوم عاشوراء
أدعية يوم عاشوراء

من الأدعية المستجابة ليوم عاشوراء بأمر الله  كالتالي:

اللهمّ يا حيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شؤوني، واغفر لي ذنوبي، واستر لي عيوبي، واشملني برحمتك وعطفك، وهب لي من فضلك العظيم، اللهمّ ارزقني أنت الرّزاق الرّحيم، آمين.

اللهمّ يا منزّل الكتاب يا سريع الحساب، يا من هزمت الأحزاب، أسألك أن تجعل هذا اليوم خيرا وبركةً على الأمّة الإسلاميّة، اللهمّ فرّج عنها الهموم والأحزان، وارحمها برحمتك أنت أرحم الرّاحمين.

اللهمّ أسألك في يوم عاشوراء أن تهديني إلى الصّراط المستقيم، وثبّتني على الإيمان والطّريق القويم يا ربّ العالمين، اللهمّ اجعلني من عبادك الصّالحين، وتولّني برحمتك، لا إله إلّا أنت سبحانك.

قرار تخصيص أيام عاشوراء بالصيام

ينقسم العلماء في تحديد يوم عاشوراء بالصيام، على قولين:

  • القول الأول: قال غالبية علماء المالكي والشافعي والحنابلة: يجوز صيام أيام عاشوراء وحده بغير كراهية.
  • الرأي الثاني: الحنفية يقولون: يكره صيام يوم عاشوراء وحده دون صيام اليوم الذي يسبقه أو بعده، مع اتفاقهم مع معظم العلماء في الحصول على أجر صيام عاشوراء بالصيام وحده.

فضل يوم عاشوراء

يوم عاشوراء و زيارة عاشوراء من الأيام الفاضلة والمحتفلة التي تحمل أهمية كبيرة في قلوب المؤمنين الذين يدعون من أجل نصر الله تعالى على النبي ويقولون إنه اليوم الذي  سلم فيه النبي موسى عليه السلام من فرعون بعد أن أغرقهم الله هو وجيشه وأوقفهم عن موسى ومن آمن به في مشهد عزز إيمانهم بالنصر بفضل الله تعالى كما لابد من صيام هذا اليوم من أجل رحمته وعظمته كما صام أهل الكتاب في هذا اليوم وصام قبائل قريش الجاهلية، وإنها لحظة تجديد حجاب الكعبة، فالقانون يطيع الصيام في هذا اليوم، وصام النبي صلى الله عليه وسلم قبل إقامة شهر رمضان.

فضل صيام يوم عاشوراء

هناك الكثير من الأجر والبركات لـ فضل صيام يوم عاشوراء، ولكن لعل أهمها أنه يكفر عن كل ذنوب السنة قبل الصيام، وأن كل الأيام التي تبدأ بالشهر هي من سنة عاشوراء، وهذا شيء. ينوي المسلمون أن يشرحوا لليهود الذين يصومون فقط أيام عاشوراء أن صيام عاشوراء ينقسم إلى ثلاث درجات، من الأفضل إلى الأقل غير المواتي، على النحو التالي:

  • المستوى الأول: صيام المسلمين يوم عاشوراء وقبله بيوم، هذه أفضل طريقة للمسلمين.
  • المرتبة الثانية: أن يصوم المسلم يوم التاسوعاء بيوم عاشوراء، وهو ما أراده النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لأصومنَّ التَّاسِعَ”، ولكن مات الرسول قبل الصيام فيصوم المسلمون لتطبيق السنة النبوية الكريم.
  • المستوى الثالث: يجب على المسلمين أن يصوموا فقط في عاشوراء، لكن يفوتهم الأجر العظيم الخاص بتاسوعاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.