مع بداية دخول عام 2022، وقد شهدت مصر ارتفاع مبالغ فيه وواضح في نسبة الطلاق، حيث وصلت نسبة الطلاق في فترة قصيرة من الزمن إلى 312 ألف حالة، وهذه الكمية ليست بقليلة، وهذا بالفعل جعل حالات الطلاق المرفوعة أمام محكمة الأسرة أصبحت متزايدة بشكل كبير، وهذا بالفعل قد نتج عنه الكثير من السلبيات ومنها حالات التفكك الأسري بين الآباء والأبناء، وحدوث فجوة واضحة في العلاقة بينهم، وهذا ماجعل الحكومة تحاول بأقصى جهودها ومحاولة احتواء هذه القضية، وقامت بتحديد شروط واضحة حتى يتم الطلاق بين الزوجين وهي ما سوف نتعرف عليها الآن في هذا المقال.

حالات وقوع الطلاق بين الزوجين في قانون الاحوال الشخصية

الحياة الزوجية تعتمد على المودة والرحمة أكثر ما تعتمد على وجود أي مشاكل، أو التعامل بندية حيث أن هذا الأمر بداية خراب المنزل للزوج والزوجه، ولذلك ينصح بشكل دائم أن يتم البعد عن كل حالات العند في الحياة الزوجية والبعد عن المشاكل العائلية المختلفة وبمجرد أن يتم اعتماد فكرة الزواج انها مودة ورحمة وقتها سوف تفوز العلاقات وسوف يتم التغلب على المشاكل.

حيث أنه في الفترة الأخيرة تم تحديد بعض الحالات التي يقع فيها الطلاق بالفعل بين الزوجين وذلك وفق قانون الأحوال الشخصية وذلك من خلال مانص عليه وهو:

  • أوضحت المادة 44 من قانون الطلاق الجديد لهذا العام أنه يتم اعتماد الطلاق بشكل رسمي في بعض الحالات فقط وهو إما الطلاق الرسمي الشرعي، أو الوفاة، الفراق، الخلع.
  • كما أوضحت المادة 45 أن الزوج فقط من له الحق في توقيع الطلاق، فلا يجوز لأحد أن يتولى ذلك إلا بتوكيل رسمي يتم كتابته من خلال الزوج، على أن تكون مدة التوكيل شهرين فقط.
  • حيث أنه كما أقرت المادة 46 أن من شروط وقوع الطلاق أن يكون الزوج كامل من حيث الصحة النفسية ولا يعاني من أي مشاكل.
  • كما أنه أما بالنسبة للزوج العاجز أو الغير قادر على النطق أن يقوم بالطلاق من خلال الكتابة، أما إذا كان لا يملك القدرة على الكتابة فله الحق في استخدام أي إشارات جسدية توحي بالرغبة في الطلاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ