ذاع سيط التمويل السريع الطارئ المنتشر بين المواطنين في الآونة الأخيرة، وحتى الآن لم يستطيع المواطنين اتخاذ قرار صارم بشأن الابتعاد عنه فهو سلاح ذو حدين، حيث أنه يمنح المواطن مبلغ التمويل بسرعة وبدون كفيل ولا يتطلب توفر أي شروط كما هو الحال في أنظمة التمويل من الشركات والبنوك، هذا بالإضافة إلى أنه يحتاج فوائد وتكاليف إضافية تزيد عن الحد المتوسط، لذلك يبحث الكثير من المواطنين عن أساليب التمويل الكاذبة حتى لا تسبب لهم خدعة وانسياق دون التفكير والإلمام بأبعاد الموضوع أولاً قبل تقديم طلب تمويل.

التمويل الشخصي السريع من الجهات التمويلية

تقدم معظم الشركات حلول تمويلية أخرى يختار المواطن فيما بينها وتنحصر قيمة التمويل بين خمسون ألف ريال سعودي و مليون ريال سعودي، هذا وقد يتم الحصول مباشرة على الموافقة التمويلية في غضون نصف ساعة فقط، مع ضرورة توفير بطاقه الهوية الوطنية الشخصية، هذا بالإضافة إلى الاتفاق على طول فترة السداد لتتخطى ثلاثة أشهر بدون تحويل راتب، فمنصة سلفة من أهم المنصات التي تقدم التمويل الشخصي السريع.

الأفكار الهامة الواجب مراعاتها حتى لا تنخدع في أساليب التمويل الكاذبة

هناك بعض العناصر الهامة التي تؤخذ في الاعتبار عند أخذ قرار بشأن الاقتراض من جهات مجهولة، تقدم تلك الجهات للمواطنين التمويل الشخصي السريع بدون كفيل، وتلك العناصر هي:

  • القدرة على سداد قيمة القرض الشخصي كاملة في الموعد المحدد.
  • قراءة كافة الشروط والأحكام المنصوص عليها وضرورة التأكد من تطابق الجهة التمويلية مع أحكام وضوابط الشريعة الإسلامية.
  • تقدير الدخل الشهري بالكامل وتختص نسبة ٣٠٪ لسداد أقساط القرض.
  • لا تعتمد على أن طول فترة سداد القرض تعتبر بمثابة ميزة فهذا اعتقاد خاطئ لأن طول فترة السداد أمر شائع مترتب عليه زيادة نسبة الفوائد، لذلك كلما كانت مدة السداد أقصر كلما كانت الفوائد أقل.
  • الاعتماد بشكل كبير على البحث والتفاوض حتى يتم الوصول إلى أنسب تمويل.
  • يعتبر عدم تحويل راتب العميل هي ميزة تؤخذ في الاعتبار.
  • لا تنحاز خلف العروض الترويجية الخادعة وذلك من خلال التأكد من المصداقية أولاً من خلال منصة التمويل SAMA

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ