تظهر بعض أعراض الحمل في الأسبوع الأول من الحمل والأعراض كثيرة ومتعددة ومن بينها الإصابة الشعور بالإرهاق وآلام الثدي مع الشعور بالتقلصات الخفيفة وهذه الأعراض لا تظهر عند كافة السيدات وجميعها لا تدل على أن هناك حمل لذلك يلزم ولابد أن يتم إجراء الفحص الطبي للتأكد من حدوث الحمل ومن خلال مقالنا التالي سنقدم إليكم أولى أعراض الحمل المبكر.

أبرز أعراض الحمل المبكرة

هناك الكثير من الأعراض التي تدل على حدوث الحمل ويمكن أن تكون الأعراض شبيهة للأعراض التي تحدث قبل الحيض الروتيني والفاصل في ذلك الأمر هو إجراء تحليل للتأكد من حدوث الحمل وإليكم في السطور الآتية أبرز تلك الأعراض:

أعراض الحمل المبكرة جداً

تورم في الثديين:

يترتب على التغيرات الهرمونية في بداية الحمل الشعور بألم في منطقة الثديين أو الشعور بزيادة حجم الثدي بالإضافة للشعور بالثقل، ومن أبرز الأعراض أيضًا هو ظهور الاوردة في منطقة الثديين وذلك نتيجة لزيادة حجم الثديين، ومن أجل مكافحة تلك المشكلة لا بد من ارتداء حمالة صدر داعمة بدون أسلاك مع القيام بوضع قماشة عند الثديين في حالة الشعور بالألم.

انتفاخ البطن:

ينتج عن هرمون البروجسترون الكثير من التغيرات في الجسم وبالتالي حدوث استرخاء في عضلات الجسم بما في ذلك عضلات الأمعاء وبالتالي حدوث بطء في عملية الهضم ويترتب على ذلك الشعور بالانتفاخ.

الشعور بالتعب:

يعتبر التعب من أعراض الحمل المبكرة فقد يحدث ارتفاع في هرمون البروجسترون وبالتالي يزداد الشعور بالنوم طوال اليوم وبالتالي انخفاض في نسبة السكر في الدم مع خفض الدم وزيادة ناتج الدم وبالتالي فقدان الطاقة خلال الحمل وهنا يفضل اجراء الاختبار للتأكد من حدوث الحمل.

نزيف خفيف مع الشعور بالمغص:

من أولى أعراض الحمل التي يمكن أن تتعرض لها هي ظهور بقع أو نزيف مهبلي وذلك النزيف يسمى باسم نزيف الانغراس ويحدث ذلك الأمر حين التصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم وذلك بعد مرور أربعة عشر يوم من الإخصاب، وذلك النوع من الزيف يكون أفتح من حيث اللون من الدورة الشهرية العادية ولكنه لا يدوم لفترة طويلة.

الشعور بالقيء والغثيان:

من الأمور التي تتعرض لها السيدات في الشهر الأول من الحمل هو الشعور بالغثيان في أي وقت في اليوم بالذات طوال فترة النهار، فالشعور بالغثيان قد يبدأ بعد مرور أسبوعين من الحمل، فالشعور بالغثيان يحدث بعد ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين وبالتالي افراغ المعدة من الطعام ويمكن أن يكون السبب هو التقلبات في نسبة هرمون الاستروجين مع التغيرات في ضغط الدم وبالتالي الشعور بالغثيان كما يفضل للسيدات الحوامل أن يتجهوا للطبيب من أجل الحصول على الأدوية التي تساعد على التخلص من مشكلة الغثيان.

الشعور بالصداع:

من الأمور التي تتعرض لها السيدات الحوامل في الشهور الأولى هي الإصابة بالصداع نتيجة للتغيرات الهرمونية وهناك الكثير من النصائح التي يفضل اتباعها من أجل التخلص من مشكلة الصداع وتلك النصائح هي ما سوف نذكره لحضراتكم في السطور التالية.

من أجل التخلص من الصداع

  1. لابد من الخضوع إلى النوم والحصول على قسط من الراحة.
  2. يفضل للسيدة الحامل أن تخضع إلى دروس يوجا الحمل أو ممارسة أي تمارين أخرى.
  3. كما يفضل أن تقوم بتناول وجباتها بصورة منتظمة.
  4. القيام بوضع قماشة دافئة حول منطقة العين والأنف وذلك في حالة إذا كان صداع الجيوب الأنفية.
  5. القيام بعمل مساج لمنطقة الرقبة والكتفين.
  6. من الأمور التي ينصح بها للسيدات الحوامل هي وضع كمادات باردة على الرقبة أو يتم وضع كمادات حرارية.

الإمساك:

من أبرز أعراض الحمل التي تتعرض لها السيدة الحامل هي الشعور بالإمساك نتيجة لارتفاع مستوى هرمون البروجسترون فينتج عن بطء في حركة الأمعاء وبالتالي بطء في عملية الهضم والشعور بالإمساك وهناك بعض النصائح التي يفضل اتباعها من أجل اتباعها لتقليل الإمساك:

  1. تناول الألياف والأوراق الخضراء.
  2. بالإضافة إلى تناول كمية كبيرة من المياه.
  3. مراجعة الطبيب قبل تناول الملينات.

المزاج المتقلب

من أعراض الحمل هي تقلب المزاج في بعض الأحيان تكون سعيدة والآخر تشعر بالضيق والاكتئاب.

تابعنا الآن:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ