علاج اسمرار الرقبة، هناك فئة كبير من الأفراد يعانون من مشكلة ما مزعجة في منطقة الرقبة وهي اسوداد الرقبة لاسيما من الخلف والفئة الأكثر عرضة لها هم ذوي البشرة الداكنة عن ذوي البشرة الفاتحة، وأسباب اسوداد الرقبة كثيرة وحسب السبب يحدد العلاج فقد يكون بسبب استخدام بعض الاكسسوارات أو الأدوات الخاطئة بتلك المنطقة أو أن هناك سبب طبي وراء ذلك مثل ارتفاع مقاومة الأنسولين ففي تلك الحالة يجب إجراء فحص طبي للتأكد من مقاومة الأنسولين والمتابعة مع الطبيب ومادون ذلك فيمكن علاج اسوداد الرقبة بسهولة.

أسباب اسمرار الرقبة

نذكر أولًا الأسباب التي تؤول لحدوث اسمرار في الرقبة من الخلف وهي:

  1. كثرة تعرض الرقبة لشعاع الشمس وامتصاص الكثير من الأشعة فوق البنفسجية.
  2. ارتداء اكسسوارات الرقبة باستمرار مما يعرضها لكثرة التعرق وتراكم الأتربة بها.
  3. بعض الأمراض المختلفة مثل السكري أو أنواع معينة من السرطان.
  4. التاريخ العائلي والوراثة.
  5. بعض الأنواع من الأدوية التي تؤثر على الجلد بما في ذلك منطقة الرقبة.
  6. إصابة الرقبة بالالتهابات سواء الفطرية أو البكتيرية.
  7. السمنة وزيادة الوزن.
  8. وضع مستحضرات تجميل أو عطور غير آمنة وتحتوي على مواد كيميائية ضارة تؤثر على طبيعة الجلد بمنطقة الرقبة.

طرق علاج اسوداد الرقبة

كل الأسباب السابقة يمكن معالجتها مادام السبب ليس الوراثة أو حالة مرضية، ومن أفضل طرق علاج اسمرار الرقبة:

علاج اسوداد الرقبة

  1. التخلص من السبب المؤدي إلى اسوداد الرقبة أولًا وإذا كان بسبب حالة مرضية فيتم مراجعة الطبيب.
  2. بوصفة مكوناتها عصير الليمون والعسل وبودرة الحليب المجفف مع زيت لوز يتم إزالة سواد الرقبة في مدة صغيرة فبعد ربع ساعة من تطبيق الوصفة سنلاحظ الفرق.
  3. استخدام شرائح البطاطس وفرك المنطقة الداكنة بالرقبة بتلك الشرائح لقدرتها الفعالة على تبييض الجلد وإزالة السواد.
  4. تطبيق خليط من عصير الليمون والكركم على الرقبة وندلكها جيدًا حتى يقوم الجلد بامتصاص السوائل وعندما تجف نغسل الرقبة.
  5. ترطيب بشرة البشرة يوميًا باستخدام أنواع مناسبة ومضمونة من كريمات الترطيب.
  6. أو بشرائح الخيار الرطبة الغنية بالماء حيث يتم تدليك وفرك المنطقة السوداء بالرقبة بتلك الشرائح.
تابعنا الآن:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.