طالما كانت تنزل الأيات والسور علي نبينا الكريم لتبين المنافقين وتردع الكافرين ولترد علي  ما يحدث من أنباء في هذه الفترة ومن هذه السور سورة الكوثر فما سبب نزول هذه السورة وفي من نزلت وما هو تفسيرها هذا ما سنتعرف عليه خلال هذا المقال.

تفسير سورة الكوثر

يقول تعالي ( إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الأبتر )

  • إنا أعطيناك الكوثر ) الكوثر هو نهر في الجنة خاص بالنبي صل الله عليه وسلم وورد في صحيح مسلم أن النبي صل الله عليه أغفي ثم رفع رأسه إلي السماء مبتسما فقال الصحابة ما أضحكك يا رسول الله فقال صل الله عليه وسلم أنزلت علي سورة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ( إنا أعطيناك الكوثر ) ثم قال أتدرون ما الكوثر فقال الصحابة الله ورسوله أعلم فقال النبي صل الله عليه وسلم إنه نهر في الجنة وعدني إياه ربي عزوجل .
  • ( فصل لربك وانحر ) أي أخلص لربك في الصلاة المكتوبة دون سواه من الأنداد والآلهة وكذلك اجعل نحرك خالصا لله شكرا علي ما أعطاك من الخير وهو نهر الكوثر .
  • ( إن شانئك هو الأبتر ) أي أن مبغضك هو المنقطع ذكره ولن يكون له ذكر حسن يذكر به بعد موته وقيل أن هذه الأية نزلت في العاص بن وائل وقيل نزلت في عقبة بن أبي معيط فقيل أن العاص بن وائل كان إذا ذكر رسول الله صل الله عليه وسلم يقول دعوه فإنه رجل أبتر لا عقب له يعني ليس لديه أولاد ذكور فإذا هلك انقطع ذكره ولكن هيهات هيهات فقد أبقي الله ذكره علي رؤوس الأشهاد .

أين يقع نهر الكوثر

يقع نهر الكوثر في الجنة وهو الذي يمد الحوض المخصص لنبينا محمد صل الله عليه وسلم  بالماء وقيل في وصف الحوض بأنه حوض عظيم طولا وعرضا به أنية تبلغ عدد نجوم السماء مائه أحلي من العسل وأبيض من اللبن من شرب منه شربة لا يظمأ بعدها أبدا وجميع الأحاديث التي وردت في وصفه بلغت حد التواتر .

من الذين يشربون من حوض النبي يوم القيامة

قيل أن أول من يشربون من الحوض يوم القيامة هم فقراء المهاجرين ثم من بعدهم كل مؤمن تقي استقام علي دين الله ولم يبدل أو يغير وكل مؤمن صبر عند الفتن وظل متمسكا بدينه جعلنا الله وإياكم ممن يشربون من حوض النبي صل الله عليه وسلم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ