التخطي إلى المحتوى

اشتعلت جميع مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية بخبر انتشار اسماك القرش بالبحر الأحمر والعين السخنة مما أثار رعب وفزع الكثير من المصطفين والسياح ايضا الأمر الذي قد يكون من شأنه أن يؤثر بالسلب على حركة السياحة الداخلية والخارجية في مصر وقد أعلنت وزارة البيئة الكثير من التحذيرات بخصوص هذا الأمر إلا أنها أعادت التحذيرات مرة أخرى بعد أن أصيبت إحدى السائحات من هجوم أحد اسماك القرش عليها ولكن التحذير هذه المرة كان في صورة شديدة اللهجة وذلك من خلال وضع بعض التعليمات الأمنية الخاصة بالمصطفين والسائحين تارة وبإدارة الشواطئ والقرى السياحية تارة أخرى اما بالنسبة للتعليمات الخاصة بالمصطفين والسياح فقد تضمنت الآتي :

يحب عليهم عدم تجاوز الحدود البحرية التي وضعت لهم من قبل الإدارة ، الحفاظ على نظافة المياه وعدم القاء أي من المخلفات التي تثير اسماك القرش مثل مخلفات الاطعمة والأسماك ،عدم استعمال أطعمة الاسماك وعدم إطعامهم كي لا يثيروا اسماك القرش ايضا، عدم القيام بالسباحة ليلا أو في غروب الشمس أو شروقها في مياه عميقة نظرا لأن هذه الأوقات هي الأوقات الجاذبة لاسماك القرش.

اما بالنسبة للتعليمات التي وضعتها البيئة لادارات الشواطئ فقد تضمنت الآتي: ضرورة وضع علامات ولافتات عند حدود عمق مترين في المياه حتى لا يتجاوز احد هذا العمق، لابد وان تكون أبراج المراقبة على خطوط الشاطئ وان لا يقل ارتفاعها عن خمسة أمتار كي تكون المراقبة بشكل كامل للشاطئ، لابد وان تطبق جميع التعليمات الأمنية التي وضعتها وزارة البيئة بشكل منضبط وان تطبق العقوبات الحازمة على كل من يخالف هذه التعليمات كذلك يجب الابلاغ عن اي مخالفات أو عن اي شئ غريب قد يراه أحد في البحر من اسماك كبيرة أو ادوات صيد غريبة أو ضخمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.