فيروس الأورثوبوكس أو فيروس جدري القرود, ظهر حديثآ مرض جلدي جديد يروع العالم كله و هو مرض جدري القرود. سريع الإنتشار جدآ. قاتل و مميت. و خلال مراحل المرض يتألم المصاب بهذا الفيروس ويصاب بأعراض تجعل الناس ينفرون منه حتى أن الأطقم الطبية القائمة على علاجه و تمريضه تجد صعوبة في الإهتمام بالمريض بسبب أعراضه و كذلك الحذر الشديد في التعامل مع المريض لسرعة إنتشاره و كثرة و تعدد طرق إنتقاله من إنسان مريض إلى إنسان سليم. إن كنت من المهتمين بالتعلم عن هذا الفيروس الخطير تابع معنا هذا المقال

طرق عدوى و إنتشار فيروس الأورثوبوكس من الحيوانات و الطيور إلى الإنسان

 

  • القوارض تستطيع حمل الفيروس داخلها و ينتقل من القوارض مثل الفئران و السناجب إلى الإنسان السليم بالعض إذا عضت إحدى القوارض الإنسان السليم
  • مجرد لمس دماء الحيوانات المصابة بالفيروس يسبب العدوى السريعة بالفيروس
  • لمس جلود الحيوانات المصابة بالفيروس ينقل الفيروس إلى الإنسان السليم
  • لمس السوائل الجسدية للحيوانات المصابة مثل البول مثلآ ينقل المرض فورآ إلى الإنسان السليم
  • الحيوانات و الطيور التى يأكلها الإنسان إذا كانت مصابة فعندما يأكلها الإنسان تتنتقل العدوى من الطائر أو الحيوان إلى الإنسان
  • مداخل فيروس جدري القرود لجسم الإنسان هي التشققات الجلدية مهما كانت متناهية الصغر حتى وإن كانت لا ترى بالعين المجردة و كذلك أنف الإنسان و عينيه الإثنين و لا يستثنى فم الإنسان من مداخل الفيروس إلى الإنسان

طرق عدوى و إنتشارفيروس الأورثوبوكس من الإنسان المريض إلى الإنسان السليم

 

  • إستخدام ملابس المريض ينقل المرض بل إن مجرد ملامسة ملابس المريض تنقل المرض حتى و إن لم يلبسها الإنسان السليم
  • النوم على فراش المريض ينقل المرض و كذلك الجلوس عليه و كذلك ملامسة جلد الإنسان السليم لفراش المريض تنقل المرض سريعآ
  • ملامسة قشور الفيروس تنقل المرض
  • عندما يعطس الإنسان أو يكح يتناثر رذاذ و ينتشر هذا الرذاذ لمساحة تتناسب طرديآ مع قوة الكحة أو العطسة و إن وجود الإنسان السليم داخل هذه المساحة يعنى إصابة أكيدة بالفيروس و نظرآ لأن هذا الرذاذ لا يرى بالعين المجردة فإن مجرد الوجود قرب إنسان مريض يعطس أو يكح يعني إصابة أكيدة بالفيروس القاتل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.