فضل صيام الست من شوال ، يتساءل الكثير من المسلمين في كل مكان عن صيام الست البيض وهم الست أيام من شهر شوال والتي من المفضل صيامها بعد شهر رمضان المبارك كسنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ووردت الكثير من التساؤلات إلى دار الإفتاء المصرية لتوضيح الكثير من الفتاوي حول الست من شوال وموعد بدء الصيام بهم، حيث أوضحت دار الإفتاء أن صيام تلك الأيام يبدأ من ثاني أيام عيد الفطر المبارك وهو ثاني أيام شهر شوال نظرًا لأنه يحرم الصيام في أول أيام العيد، ويمكن البدء في صيامها في أي يوم من أيام شوال على أن يكون الصيام بشكل متتالي أو متفرق، علمًا بأن الصيام يعد من أهم العبادات التي تطهر قلوب المسلمين، ليخرج الفرد من الصيام بقلب جديد خالٍ من الأمراض، ويكون لصيام الست من شوال فضل عظيم على المسلمين.

فضل صيام الست من شوال

بعد انتهاء شهر رمضان المبارك يبحث المسلمين عن صيام الستة من شوال لتكون فرصة ثانية للحصول على الأجر والثواب، وأوضحت دار الإفتاء المصرية إن صيام ستة أيام من شهر رمضان هو سنة عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم، ويعتبر تجارة مع الله، يعتبر صيام ستة أيام من شهر شوال بعد رمضان يصبح عدد أيام الصيام 36 يوم، ونظرًا لأن الحسنة بعشرة أمثالها فأن إجمالي الثواب الذي يحصل عليه المسلم 360 يومًا وهي عدد أيام السنة.

متى تبدأ أيام الست البيض

وأشارت دار الإفتاء المصرية أن أهم فوائد الصيام في الست البيض من شهر شوال، هي تعويض النقص الذي حدث في صيام شهر رمضان الفريضة، حيث أن الصائم قد لا يخلو من التقصير والذنوب التي تؤثر سلبًا على صيامه، ففي يوم القيامة يؤخذ من النوافل لتعويض نقص الفرائض، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

“إِنَّ أَوَّلَ مَا يحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ الْمسْلِمُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الصَّلَاةُ الْمَكْتُوبَةُ، فَإِنْ أَتَمَّهَا، وَإِلَّا قِيلَ: انْظُرُوا هَلْ لَهُ مِنْ تَطَوُّعٍ. فَإِنْ كَانَ لَهُ تَطَوُّعٌ أكْمِلَتْ الْفَرِيضَةُ مِنْ تَطَوُّعِهِ، ثمَّ يفْعَلُ بِسَائِرِ الْأَعْمَالِ الْمَفْرُوضَةِ مِثْلُ ذَلِكَ”.

الست البيض وأهميتها

ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية أن لصيام الست من شوال فضل كبير حيث أن من صام تلك الليالي كأنه صام سنة كاملة، حيث روي مسلم من حديث أبي أيوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر.، وورد في تفسير الحديث أن الحسنة بعشرة أمثالها فأنه بتكملة شهر رمضان إلى نهاية الشهر وبداية الست البيض من شهر شوال يحصل المسلم على أجر صيام الدهر كامل، وتتعدد الأعمال الحسنة في تلك الليالي كغيرها من أيام الصيام بالصلاة وقراءة القرآن ومساعدة الفقراء والمحتاجين والدعاء وغيرها من الأعمال الحسنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ