افضل أوقات صيام الست من شوال يمكن التعرف عليه من خلال السطور القادمة. حيث أنه بعد انتهاء شهر الرحمة والمغفرة، يكون للمسلمين فرصة عظيمة الصيام لمدة ستة أيام في شهر شوال. حيث يقول الحديث الشريف من صام الست بعد رمضان كأنه صام دهراً بأكمله. وفي المقال التالي نتعرف على الطريقة الصحيحة والوقت الصحيح لصيام الست من شهر شوال.

افضل أوقات صيام الست من شوال

افضل أوقات صيام الست من شوال

  • صدرت العديد من التصريحات حول صيام 6 أيام من شوال من قبل العديد من دور الفتوى الرسمية مثل دار الإفتاء في مصر ورئيس البحث العلمي في المملكة العربية السعودية.
  • حيث كانت كل هذه العبارات تشير إلى أن أفضل وقت لصيام 6 أيام في شوال هو بداية الشهر. أي بعد قليل من أول أيام عيد الأضحى.
  • ولكن يمكن أيضاً أن يتم صيام هذه الأيام عشوائيا بشكل متفرق كما قال الإمام ابن الباز عند سؤاله عنها، حيث قال بالتحديد:

“كل شوال محل صوم، والأفضل البدار، الأفضل البدار بها قبل العوائق، سواء متتابعة، أو مُتفرقة، وإنّ صامها في آخر الشهر، أو في وسطِه؛ فلا بأس، الأمر واسع، النبي صلى الله عليه وسلّم قال: من صام رمضان، ثم أتبعه سِتًا من شوال؛ كان كصيام الدهر ولم يًُحدد أوله، ولا وسطه، ولا آخره -عليه الصلاة والسلام- لكن البدار أفضل؛ لقول الله تعالى عن موسى: “وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى”، ولقوله سبحانه: “وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ [آل عمران”، وقوله جل وعلا: “فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ”

هل يمكن صيام الست من شوال مع الأيام البيض؟

افضل أوقات صيام الست من شوال

عند التساؤل عن افضل أوقات صيام الست من شوال، يكون هدف المسلم هو الحصول على أكبر قدر من الحسنات والثواب. ولكن يمكن الإجابة على هذا السؤال من خلال ما يلي:

  • يجوز صيام ستة أيام في شوال من ثلاثة أيام بيضاء، كما يقال على لسان الإمام ابن عثيمين الذي صام ستة أيام في شهر شوال على يد عائشة.
  • وهذا بدليل أن الله يرضى صيام ثلاثة أيام بعد أو قبل الأيام البيض.حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصوم الأيام البيض ثلاثة قبل الست من شوال، وثلاثة بعدهم.

فضل صيام الست من شوال

افضل أوقات صيام الست من شوال

  • من فضل صيام أيام شوال يحصل المسلم على الكثير من الحسنات والثواب عند صيام الست من شوال، حيث أنها تمنع عنه الحسد وشر البلية.
  • كما أنها تغفر له الكثير من الذنوب، ويكون فكأنما صام الدهر كله.
  • إلى جانب أنه يشعر بالكثير من الراحة والسلام النفسي، حيث يطهر الصيام الإنسان من وساوس الشيطان.
  • ومن جانب آخر، الصيام يطهر الإنسان من الذنوب، و يجعله يتعود أن يتخلى عن فعل كل شيء يغضب الله، حيث يبدأ في التقرب من الله. حتى أن الصلاة والصوم يكون لم كان غير ملتزم شبه جزء من اليوم لا يمكن إلا أن ينتهى به.
  • وبهذا، يفضل أن يكون افضل أوقات صيام الست من شوال بداية من ثاني أيام العيد، حتى لا يتكاسل المسلم عن الصيام. حتى أنه يمكن أن يصوم يوماً بعد يوم حتى لا يكون بعيداً عن الأجواء الدينية والروحانية في رمضان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ