فضل صيام الست من شوال، هو أهم ما يمكن للمسلم عمله، عقب انتهاء شهر رمضان المبارك، والاحتفال بعيد الفطر السعيد، والعودة إلى الحياة الطبيعية عقب فترة من الصيام، والقيام والذكر لله عز وجل، فمن أجمل ما يمكن عمله عقب تنلك الفترة المكثفة من الع8بادة، والتواصل مع المولى عز وجل، هو استكمال تلك الفترة إلحاقها بصيام 6 أيام من شوال، فإذا نويت صوم ستة أيام من شوال، سواء أكانت أيامًا متصلة أم منفصلة، فهي فترة جيدة للغاية للاعتياد على الصوم، بل والاستمرار عليها طيلة العام، والحصول على أجر وفضل صيام الاثنين والخميس، إذا ما اعتدت على الصوم بالفعل بعد شهر رمضان المبارك، وهنا يتساءل الكثيرون عن حكم صيام ستة من شوال، وكذلك فضائل صوم شوال، وحكم الإفطار في صيام الست من شوال، بالإضافة إلى أحكام صيام الست من شوال، ومعرفة “متى يبدأ صيام الست من شوال”، وهو السؤال الأكثر أهمية.

فضائل صوم شوال

فضل صيام شوال صيد الفوائد، هو وفقا للكتب الدينية والفقهاء، له ثوابًا عظيمًا يختلف عن صيام أي من أيام العام، حيث قيل أن صيام ست من شوال يكفر ذنوب الدهر كله، حيث نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم، أن من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال، فإنه يعادل صيام الدهر كله، ولهذا السبب والثواب العظيم، يحرص الكثيرون على صيام 6 أيام من شوال، لاستكمال النوافل والسنن، التي يمكن أن يحظى من خلالها بفضل تكفير الذنوب، والاقتراب من الله عز وجل، فإذا كنت مواظبًا على ختم القرآن بشكل دوري، فلا شك أن الاقتراب من الله بختم القرآن ودعاء ختم القران، هو أفضل الأعمال للتقرب من الله، كما يمكنك المواظبة على قيام الله وصلاة التهجد، والاجتهاد الدائم في قراءة دعاء صلاة التهجد مكتوب، والدعاء بالخير في الدنيا والآخرة.

متى يبدأ صيام الست من شوال

من المعلوم أنه من المحرمات بدء صيام الست من شوال، مع غرة شهر شوال، وبإجماع العلماء. لا يجوز صيام أول يوم من شهر شوال، وهو حرام شرعًا. أن يصوم أي مسلم يوم العيد سواء أكان عيد الفطر أم عيد الأضحى المبارك. حيث ثبت النهي عن هذا الفعل بإجماع كافة علماء المسلمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ