اختص الله سبحانه وتعالى ليلة القدر بالفضل العظيم، ففيها أُنزل القران الكريم وهي ليلة خير من ألف شهر، أي أن الله يضاعف ثواب العمل الصالح فيها كجزاء ما يزيد عن 83 عام، ومع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، يهم المسلمين التعرف على موعد وعلامات ليلة القدر، من أجل تحري هذه الليلة العظيم لنيل ثوابها وأجرها الكبير، ويجب أن يكثر المسلم من الدعاء في هذه الليلة وكل ليالي شهر رمضان المبارك، عسى أن تصيبه نفحة من الله لا يشقى بعدها أبدا، وننشر في السطور المقبلة توقيت الليالي الوترية لشهر رمضان 2021 وموعد ليلة القدر، والأدعية المستجابة المأثورة عن الرسول صل الله عليه وسلم.

معنى ليلة القدر

سميت ليلة القدر بهذا الإسم، لأن الله سبحانه وتعالى قدر فيها الأجال والأرزاق، مصداقاً لقوله تعال:- {فِيهَا يُفۡرَقُ كُلُّ أَمۡرٍ حَكِيمٍ} [الدخان: 4]، وأرجح العلماء سبب تسميتها بهذا الإسم أيضاً لضيق الأرض لكثرة عدد الملائكة التي تتنزل فيها، وأيضاً لأنه يكون للطاعات فيها القدر الكبير.

موعد ليلة القدر رمضان 2021

ليلة القدر هي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك مصداقا للحديث الشريف ( قال صلى الله عليه وسلم “تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان).

وعليه فإن ليلة القدر قد تكون في احد الليالي (21 – 23 – 25 – 27 – 29) من شهر رمضان المبارك، فينبغي على المسلم أن يجتهد في هذه الليالي لينال ثواب المغفرة في ليلة القدر، فقد جاء عن أبى هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: «مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ.

ليلة القدر في شهر رمضان 2022، تنحصر في الخمس ليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي ليلة تبدأ من مغرب شمس الليلة الوترية وحتى طلوع الفجر، كما قال الله سبحانه وتعالى في سورة القدر( سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ )، ويمكن ترقب ليلة القدر في إحدى هذه الليالي:-

  • ليلة الحادي والعشرين من رمضان: تبدأ من مغرب شمس يوم الخميس 21 أبريل وتستمر حتى فجر يوم الجمعة 22 أبريل.
  • ليلة الثالث والعشرين من رمضان: تبدأ من مغرب شمس يوم السبت 23 أبريل وتستمر حتى فجر يوم الأحد 24 أبريل.
  • ليلة الخامس والعشرين من رمضان: تبدأ من مغرب يوم الأثنين 25 أبريل وتستمر حتى فجر يوم الثلاثاء 26 أبريل.
  • ليلة السابع والعشرين من رمضان: تبدأ من مغرب يوم الأربعاء 27 أبريل وتستمر حتى فجر يوم الخميس 28 أبريل.
  • ليلة التاسع والعشرين من رمضان: تبدأ من مغرب يوم الجمعة 29 أبريل وتستمر حتى فجر يوم السبت 30 أبريل.

علامات ليلة القدر

هناك العديد من العلامات المؤكدة التي تدل على ليلة القدر، حيث ثبت عن الرسول صل الله عليه وسلم العديد من الأحاديث النبوية الدالة على علامات ليلة القد، ونذكر ثماني علامات مؤكدة لليلة القدرهي كالتالي:-

1- نزول الملائكة إلى الأرض حتى أن عددهم يكون أكثر من عدد الحص على الأرض، حيث جاء في قوله تعالى بيان نزول الملائكة في قوله: «تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ»، أما عن عددها فقد ثبت في السنبة النبوية كما روى أبي هريرة عن الرسول صل الله عليه وسلم أنه قال «وإن الملائكةَ تلك الليلةَ أَكْثَرُ في الأرضِ من عَدَدِ الحَصَى».

2- يكون الجو في ليلة القدر معتدل فلا يتصف بالحرارة أو البروة، كما جاء في حديث الرسول صل الله عليه وسلم كما رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه قال:- «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ».

3- تطلع الشمس في صباح اليوم التالي لليلة القدر لا شعاع فيها، كما جاء في حديث الرسول صل الله عليه وسلم الذي رواه أبيّ بن كعب، أنه قال «وآيةُ ذلك أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ».

4- ليلة القدر ليلة صافية ساكنة منيرة كأن فيها قمراً ساطعاً، كما جاء في حديث الرسول صل الله عليه وسلم والذي رواه عبادة بن الصامت رضي الله عنه أنه قال:- «أمارَةَ ليلةِ القدْرِ أنها صافيةٌ بَلِجَةٌ كأن فيها قمرًا ساطعًا ساكنةٌ ساجيةٌ لا بردَ فيها ولا حرَّ ولا يحِلُّ لكوكبٍ يُرمى به فيها حتى تُصبِحَ، وإن أمارتَها أنَّ الشمسَ صبيحتَها تخرُجُ مستويةً ليس لها شُعاعٌ مثلَ القمرِ ليلةَ البدرِ ولا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معَها يومَئذٍ».

5- سكون نفس المؤمن واطمئنانه في هذه الليلة، حيث أكد العديد من العلماء ذلك واعتبار أن احساس المؤمن بالسكينة يعد علامة على ادراكه ليلة القدر.

6- يشعر المؤمن في ليلة القدر بإقبال على الله سبحانه وتعالى وزيادة الرغبة في الذكر والعبادة.

7- لا ينزل في ليلة القدر شهب أو نيازك فتكون السماء صافية مضيئة.

8- يوفق المسلم في هذه الليلة بدعاء لم يقله من قبل.

دعاء ليلة القدر

الدعاء في ليلة القدر يكون بما قدر الله سبحانه وتعالى للعبد من ذكر وابتهال، فيدعو العبد بما يشاء ويكثر من الدعاء والالحاح على الله سبحانه وتعال بطلبه، فالدعاء في ليلة القدر ليس كالدعاء في أي ليلة غيرها، فلا خلاف حول الفضل العظيم لليلة القدر التي اختصها الله سبحانه وتعالى بسورة بإسمها في القران الكريم.

يتقرب العبد من ربه في ليلة القدر بشتى أوجه القربى والتي لا تقتصر على الدعاء فقط، فيجب القيام بالأفعال الحسنة الطبية التي ترضي الله، وقراءة القران وقيام الليلة بالصلاة والذكر والإبتهال.

ومما جاء في دعاء ليلة القدر، ما روي عن الرسول صل الله عليه وسلم عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: سألت النبي إنْ وافقتُ ليلة القدر فبِمَ تدعو؟ قال لها النبي قولي: “اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني”.

ونذكر بعض الأدعية المأثورة من الكتاب والسنة والتي يستحب للعبد أن يناجي بها ربه في هذه الليلة المباركة ومنها:-

– اللهم إن كانت ليلة القدر، لا تحرمنا من فضلك وأن تغفر لنا وترحمنا وتتوب علينا، وتعفو عنا.

– ربنا إننا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفّر عنا سيئاتنا وتوفّنا مع الأبرار.

– اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ.

اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.

– ربنا وآتنا ما وعدتنا على رُسُلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد.

– اللّهم إنا نسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لنا ذنوبنا، وأن تُكفّر عنا سيئاتنا، وأن تتولى أمرنا، وأن تختم بالباقيات الصالحات أعمالنا.

– ربنا قِنا عذاب النار.

– اللّهم اختم لنا بخير، واجعل عواقب أمورنا إلى خير يا أرحم الراحمين يا كريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ