تشتكي الكثير من الأمهات بل أغلبهن من مشكلة الطفل العنيد في المذاكرة حيث يواجه الأمهات صعوبة كبيرة في حث الأطفال على استذكار الدروس بشكل سهل دون مناقشة أو اعتراض كل يوم، هذه المشكلة ناقشها العديد م خبراء التربية والنفسية ووضعوا لها مجموعة من الحلول القيمة التي يمكنك اتباعها وتهذيب طفلك فتابعينا في هذا المقال لتعرفي تلك النصائح.

الطفل العنيد في المذاكرة

كيف أتعامل مع طفل يرفض المذاكرة:

قدمت الدكتورة دعاء بيرو المتخصصة في سلوك الطفل عدة نصائح ما يجب فعله وما لا يجب فعله للتعامل مع هذا النوع من الأطفال.

ذكرت الطبيبة أنه في حالة كان طفلك لا يستجيب للأوامر المباشرة يمكنك توجيه تلك الأوامر من بشكل غير مباشر، حيث يمكنك أن تحكي له قصة ما تدور حول تلك المشكلة وتناقشي معه المصاعب التي واجهت البطل وعناصر القصة والأخصاء التي قامو بها وما كان يجب أن يفعلوه من وجهة نظره.

يجب تخصيص بريك أو يوم أجازة للطفل حيث يستطيع الخروج مع العائلة والتنزه واللعب وزيارة الأماكن العامة والترفيهية المناسبة له حتى يتمكن من تفريغ طاقته.

حاولي معرفة الأدوات المفضلة لطفلك واستخدامها في الدراسة مثل الهاتف المحمول أو التابلت هذا سيساعده على الإقبال دائماً على المذاكرة.

على الطفل أن يختار بنفسة المكان المناسب للمذاكرة بحيث يكون مريح بالنسبة له مع إحداث بعض التغيرات في المكان مما يجعله أكثر بهجة.

ابدأي في استذكار المواد التي يحبها طفلك واتركي المواد الصعبة بالنسبة له والتي يكرهها في النهاية مع تبسيط شرحها له قدر الإمكان.

الطفل العنيد في المذاكرة

ما لا يجب فعله مع الطفل العنيد في المذاكرة:

  • ممنوع تماماً استخدام الاسلوب الفظ أو الصراخ أو الضرب للحث على المذاكرة.
  • لا تستخدمي الألفاظ النابية أو تنعتيه بالعنيد وحدكما أو أمام أحد من العائلة أو الأصدقاء.
  • لا تقارني مستوى طفلك الدراسي بأي طفل من العائلة أو الأصدقاء فهذا يترك انطباع سلبي للغاية عند الطفل.
  • يجب ألا تنشغل الأم في وقت المذاكرة بأي شيء كوسائل التواصل أو الهاتف المحمول أو التلفاز هذا يعلم الطفل جدية الأمر وضرورة الالتزام والتركيز في المذاكرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.