حذر عدد من خبراء الأمن الإلكتروني خلال الساعات الماضية جميع مستخدمي فيسبوك Facebook من إحدى الصفحات، حيث تدعي تلك الصفحة أنها تابعة لموقع لفيس بوك كما أنها تحمل نفس العلامة التجارية الخاصة بشركة ميتا المالكة للتطبيق، ولاسيما أن اعداد مستخدمي التطبيق قد تعدت الملايين خلال المدّة الأخيرة، حيث ازدادت شعبية التطبيق في العديد من دول العالم، نظراً لما يقدمه التطبيق من خدمات رائعة للدردشة بين الأشخاص بجميع دول العالم، حيث أنه يقدم تلك الخدمة بشكل مجاني للجميع.

تحذيرات عاجلة لجميع مستخدمي فيسبوك

من جانبها حذرت الصحيفة الأمريكية ” نيويورك” ان الصفحة التي تنتحل فيس بوك، تعمل على سرقة بيانات المستخدمين الخاصة، كما انه تعمل أيضاً على سرقة البيانات البنكية الخاصة بالضحايا المستخدمين للتطبيق، لذا حرصت الصحيفة على تحذير الجميع من تلك الصفحة وعدم التعامل معها خلال الفترة القادمة حرصاً على بيانات وخصوصية المستخدمين، حيث أنه من خلال التعامل مع تلك الصفحة سوف تتمكن من الحصول على البيانات السرية، ثم بعد ذلك الدخول إلى الحسابات البنكية وإفراغ ما فيها.

ووفقاً لما نشرته صحيفة “The Sun” أن الصفحة متخصصة في سرقة الأموال للمستخدمين، وأنها لا تعتبر الصفحة الأولى من نوعها، ولكن انتشرت خلال الفترة الأخيرة العديد من الصفحات الوهمية التي تعمل على سرقة الأشخاص بعد التعامل معها، حيث تقوم تلك الصفحات بإيهام المستخدمين بأنها حقيقة وتابعة إلى الكيان الأصلي ومنها صفحة فيسبوك التي تم التحذير منها مؤخراً، حيث حلل الخبراء أن حوالي 185 ألف موقع مزيف قد انتشر خلال عام 2021، حيث تشتهر بإغراء الشخاص من اجل تسليم بياناتهم الشخصية بواسطة مواقع مزيفة تشبه المواقع أو الصفحات الأصلية.

ظهرت مؤخراً صفحات احتيالية خطيرة تنتحل صفحات الأصلية وتكون مشابهة لعدد من الشركات الكبرى والصفحات الرسمية المعتمدة لها، مثل صفحات شركة ميتا والتطبيقات التابعة لها، كما شهدت أيضاً صفحات انتحالية تستغل أسماء كبيرة مثل أمازون ونتفليكس وغيرها من المواقع الشهيرة التي يثق فيها الأشخاص، لذا يجب البعد عن تلك الصفحات من اجل المحافظة على حسابات الشخصية والسرية وكذلك الحسابات البنكية.

ومن خلال التحذيرات المتتالية بشأن الصفحات المزيفة التي تحاول جذب العديد من المستخدمين بالتحايل من أجل التعرف على أرقامهم وبياناتهم السرية، يجب الحذر الشديد من تلك الصفحات وعدم الإفصاح عن أي بيانات سرية أو شخصية لهم في حال طلبها من خلال تلك الصفحات، منعاً للوقوع ضحية وسرقة البيانات والمعلومات الشخصية والتي قد تصل للمعلومات الحسابية والبنكية وإفراغ تلك الحسابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ