التخطي إلى المحتوى

مشروع الضريبة الانتقائية ، سوف يتم عرضة  وإقراره قي جلسة مجلس الوزراء غداً الاثنين، وسوف يتم صدور اللائحة التنفيذية للمشروع خلال 15 يوماً من صدور النظام، وسوف يتم تطبيقه بعد 15 يوماً من تاريخ نشرة في الجريدة الرسمية، وهناك توقعات ببدء تطبيقه في النصف الأول من شهر مايو.

آلية تطبيق مشروع الضريبة الانتقائية

وقامت الهيئة العامة للزكاة والدخل، بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار، بوضع آلية لمنع تلاعب المتاجر، خلال الفترة الانتقالية، أو قيامهم بتخزين كميات كبيرة من المنتجات والسلع، وبيعها بالأسعار الجديدة بعد تطبيق النظام، وسوف يتم عمل جولات ميدانية، للتفتيش على المستودعات ومطابقة الفواتير، وسوف يتم تطبيق القوانين التي أقرها نظام الضريبة الانتقائية، ولائحته التنفيذية على المحلات المخالفة.

وقالت المصادر أن الهيئة  ستتعامل مع البلاغات التي تقدم من المواطنين، بخصوص أي مخالفات للنظام، وقالت أن المادة 28 من النظام، نصت على حق مجلس الإدارة منح مكافأة مالية، لكل من يقوم بكشف عن مخالفات خاصة بالنظام، من غير موظفي الهيئة، وتحدد اللائحة مقدار المكافأة وشروط وضوابط منحها.

وتوقعت المصادر أن الهيئة العامة للزكاة والدخل، سوف تقوم بنشر وعرض اللائحة التنفيذية لمشروع الضريبة الانتقائية خلال الأيام القادمة، وسوف تقوم الهيئة، بعمل حملة توعية بنظام الضريبة الانتقائية، بعد اعتماده من مجلس الوزراء.

وقامت الهيئة العامة للزكاة والدخل، بنشر المسودة الخاصة بنظام مشروع الضريبة الانتقائية ، ولاقت استحسان الكثيرين، بعد الإجابة على الكثير من الاستفسارات.

كان مجلس الشورى قد وافق بالأمس على مشروع الضريبة الانتقائية ، قبل عرضه على مقام خادم الحرمين الشريفين، والذي سوف يحيله لمجلس الوزراء تمهيداً لإقراره.

السلع التي سوف يطبق عليها مشروع الضريبة الانتقائية

سوف تفرض الضريبة الانتقائية على سلع منتقاة، وهي السلع الكمالية، والسلع المضرة، والسلع المشمولة حالياً هي منتجات التبغ، ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، والمشروبات الغازية بنسبة 50% على سعر التجزئة، وهو سعر البيع النهائي للسلعة الانتقائية إلى المستهلك، والمدون على السلعة، من قبل المستورد أو المصنع أو الشخص، الذي سوف يقوم بتسديد الضريبة.

وسوف يتم وضع جزاءات رادعة، على كل من يحاول التلاعب في تسديد الضريبة الانتقائية المستحقة، وسوف يتم وضع ضوابط خلال الفترة الانتقالية، ويتم التنسيق مع جميع الجهات المعنية بالموضوع، لضمان عدم التلاعب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.