وقع فجر اليوم الثلاثاء زلزال قوي جداً بقوة 6.6 رختر شهر به العديد من سكان العديد من محافظات مصر. وتسبب في رعب كبير لدي العديد من المواطنين فهو كان قوي جداً مما جعل المعهد القومي للبحوث. يتحدث عن الامر خلال الساعات القليلة الماضية. حيث وجه الدكتور جاد القاضي وهو رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية رسالة يطمئن بها الشعب المصري بعد حالة الخوف التي اصابت الكثير بعد حدوث الزلزال.

زلزال يشعر به سكان القاهرة الكبرى

اواضح ان مركز الزلزال الذي حدث اليوم هو في شرق جزيرة كريت المتواجدة في الشرق الأوسط. وكان يبعد عن اقرب مدينة في مصر علي مساقة 415 كيلو متر. واقرب مدينة كانت منة هي مدينة دمياط مما تسبب في شعور الكثير من المواطنين بقوة الزلزال ويرجع ذلك الي قوتة الكبيرة. ورد المعهد القومي علي الأشخاص المتخوفة من الزلزال وانه أصاب فرغة وخوف كبير لديهم. انهم عليهم الطمأنينة وعدم الخوف فلن يحدث أي خسائر او يحدث شيء اخر وليس متوقع ان يحدث أي توابع اخري بنفس قوة هذا الزلزال الذي حدث فجر اليوم الثلاثاء.

وأضاف أيضا ان هناك العديد من الأشخاص الذين لا يشعرون بالزلزال. وقال بان الزلزال يصيب الأرض الرطبة بشكل أكبر من الأرض الصلبة وهذا ما جعل العديد من الأشخاص في مختلف المدن لا يشعرون به. ولكنة كان أقرب لمدينة دمياط لقربها من موقع الزلزال. كما انه أضاف قائلا ان جزيرة كريت كثرت بها الزلازل ويرجع ذلك الي انها في الأصل منطقة نشطة زلزاليا وبها نقطة تلاقي الصفائح القارية مما يتسبب في حدوث زلازل بشكل مستمر بها. وأوضح ان البلاد تمتلك شبكة رصد قوية لاكتشاف الزلزال سواء بداخل مصر او علي قرب منها.

لماذا لا يشعر الكثيرون بالزلزال؟

أوضح الدكتور جاد القاضي بان هناك الكثير من الأشخاص يشعرون بقوة الزلزال. ويرجع ذلك الي قوت وعمق الزلزال الذي يضرب المنطقة فكلما زاد عمق الزلزال كان تأثيره وقوته اكبر. وتشهد مصر خلال الفترة الحالية العديد من الزلازل التي حدث في الفترة الأخيرة. والتي شعر بها الكثير من المواطنين ويرجع ذلك الي انه كما ذكرنا كثرة الزلازل التي تحدث في منطقة جزيرة كريت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ