إن الحمل في الأسبوع السادس والعشرين يعد ضمن المرحلة الثانية من الحمل، حيث أن حمل السيدة ينقسم إلى ثلاث مراحل الأولى هي المرحلة التي تزيد فيها احتمالات الإجهاض، ولهذا لابد أن تهتم وتحفظ المرأة نفسها جيداً لحماية الجنين. والمرحلة الثانية والتي يُعد منها الأسبوع السادس والعشرين تعد مرحلة التطور والنمو الجنيني، لذلك السيدة أن تهتم بالمأكولات والمشروبات التي تحصل عليها بهذه المرحلة لكي يكون نمو الجنين سليم وبشكل صحيح. أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة اكتمال وتطور الجنين بشكل كامل وكبير استعدادا من أجل الخروج للحياة.

حوامل الأسبوع السادس والعشرين

أن السيدات الحوامل في الأسبوع السادس والعشرين والذي يعد آخر أسابيع الجزء الثاني من الحمل ليبدأ بعد ذلك الجزء الثالث في الأسبوع 27 يتعرضن إلى بعض الأعراض نتيجة التغيرات بالجنين، والتي تتمثل بالآتي:

  • ضغط الرحم على الأمعاء والمعدة يزيد، وهذا يؤدي إلى زيادة فترة تفريغ المعدة من الطعام.
  • يرتفع الرحم بمقدار 4 سنتيمتر فوق مركز السرة.
  • تشعر المرأة بحرقة في المعدة.
  • معظم النساء يصبن بالإمساك.
  • نشاط الجهاز الهضمي يصبح أقل نتيجة وجود بعض التغيرات في مستويات الهرمونات.
  • بسبب النشاط الزائد في الجهاز التنفسي ينقص الهواء، بالإضافة إلى أن نمو الرحم وارتفاعه يؤدي إلى زيادة الضغط على حجاب الأم الحاجز خصوصاً عندما تمارس الرياضة، بجانب ساعات الليل.
  • معدل نبضات القلب لدى الحامل يتسارع، حيث يصل إلى 10: 15 نبضة/ دقيقة بسبب حاجة جسم الجنين والرحم إلى مزيد من الدم.
  • الاحتقان في الأغشية المخاطية المهبلية يزيد وبالتالي يؤدي إلى زيادة الإفرازات الشفافة، كما يمكن في بعض الأوقات أن تنمو فطريات مهبلية بسبب هرمونات الحمل.
  • يبطئ تدفق البول نتيجة الضغط الواقع على الجهاز البولي من الرحم، وهذا يؤدي لزيادة احتمالية التهابات المسالك البولية.

معلومات عن الحمل في الأسبوع السادس والعشرين (تفاصيل الحمل في الأسبوع 26)

رقم الأسبوع الحالي من الحمل الأسبوع 26 من الحمل

انتهى 25 أسبوعاً ونحن الآن في أيام الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

مدة الحمل حتى الآن بالأشهر 5 شهر و 25 يوم إلى 6 شهر و 1 يوم
مدة الحمل حتى الآن بالأسابيع 25 أسبوع وأيام (1-7)
مدة الحمل حتى الآن بالأيام 176 يوم إلى 182 يوم
شهر الحمل في الأسبوع السادس والعشرين الشهر السادس من الحمل
مرحلة الحمل الحالية الثلث الثاني من الحمل
عدد الأيام المتبقية حتى الولادة 98 يوم إلى 105 يوم
عدد الأسابيع المتبقية حتى الولادة 14 أسبوع
الأسبوع السابق الأسبوع 25 من الحمل
الأسبوع التالي الأسبوع 27 من الحمل
الحمل في الأسبوع السادس والعشرين
الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

شكل الجنين في الأسبوع السادس والعشرين بالسونار

شكل الجنين بالأسبوع السادس والعشرين باستعمال السونار يكون واضح للغاية ومميز إلى شفاه وأنف وذقن، بجانب أن الجفون تظهر واضحة تماما، في حين أن الأعين ما زالت مغلقة إلى الآن، بالإضافة إلى أن الجنين بهذه المرحلة يكتمل نموه وعموده الفقري وهيكله العظمي وضلوع الصدر وتظهر واضحة بصور الموجات فوق الصوتية.

وتكون صلابة العظام أكثر من الداخل عن الخارج، حيث تكون الحواف العظمية الخارجية ما زالت تحت بند التطور لأنها مكونة من غضاريف لينة، في حين أن العظمتان الاماميتان للجبهة يكونوا قد أغلقوا تماما بهذه الفترة، ولكن توجد فجوة كبيرة من أجل نمو الدماغ والرأس بعد ذلك، بالإضافة إلى أن بهذه المرحلة تكون أعطت مخازن الدهون في الوجه المعالم الدائرية بشكل أوضح وأكبر.

26 أسبوعا من الحمل كم شهر

إن الأسبوع السادس والعشرين من الحمل يعد آخر أسابيع الثلث الثاني منه، كما يمثل الشهر السادس وبذلك يتبقى على نهاية الحمل 14 أسبوع، وهذا حيث أن شدة الأعراض في الحمل تزيد باقتراب موعد الولادة والتي تتمثل بالشد العضلي وصعوبة النوم وتورم القدمين وكثرة الذهاب للحمام وتشنجات الساقين والإحساس بالقلق والخوف والاضطراب، ويمكنك متابعة حملك عن طريق استخدام حاسبة الحمل بالهجري والميلادي.

شكل الجنين في الأسبوع 26

يقول الأطباء أن الجنين يكون بحجم ثمرة الكوسة الكبيرة في هذا الأسبوع من الحمل، كما أن وزنه يعادل 794 جرام في حين أن طوله يصل إلى 35.5 سنتيمتر.

شكل الجنين في الأسبوع 26
شكل الجنين في الأسبوع 26

حركة الجنين في الأسبوع السادس والعشرين

تكون حركة الجنين في النهار هادئة، وهذا لأنه الوقت الذي تتحرك به الأم، وعندما تكون الأم في وضع الاسترخاء تكون حركة الجنين أكثر نشاطا تحديدا في أسفل البطن، كما أن هذه الحركة تزيد بعد أن يتم تناول الوجبة الخفيفة التي تمنح نسبة سكر أعلى بالجسم بالنسبة للطفل، وبالتالي تعطي دفعة من الطاقة للحركة بشكل أكبر، بالإضافة إلى أن التوتر يؤدي إلى إفراز الادرينالين مما يجعل له تأثير بنفس تأثير السكريات على الجنين، وبالتالي يتحرك بشكل أكبر.

طرق تنشيط حركة الجنين بالرحم

بالنسبة إلى السيدات التي لا يتحرك جنينهم بشكل كبير وسريع أو يقلقون من وجود مشكلات بسبب عدم هذه الحركة يمكنهم استعمال الطرق التالية من أجل تنشيط حركته كالآتي:

  • تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة سكريات عالية لكن لا يجب الإفراط في تناولها، ويمكنكِ الاطلاع على التغذية السليمة، حيث أن بعض القطع من الشوكولاتة تكون كافية وموثوقة لدفع الجنين للحركة.
  • تحريك البطن أحد الطرق، ويمكنكِ الاعتماد على تمارين الحمل، كما يمكن التحدث للجنين أو الغناء له.
  • تناول فنجان كافيين يومياً له تأثير مماثل لتأثير السكر على الجسم.

عرضنا الحمل في الأسبوع السادس والعشرين والأعراض التي تحدث للأم، بالإضافة إلى التغييرات الشكلية التي تحدث للجنين، وكيف تكون حركة الجنين بها، بالإضافة إلى طريقة تنشيط الحركة إذا قلت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ