التخطي إلى المحتوى

اليوم العالمي للمرأة 2017 ، احتفل محرك البحث الشهير google في اليوم العالمي للمرأة 2017 تقديرا لما تقوم به المرأة حول العالم، إن المرأة هي صانعة عالمنا الحاضر وهي أساس الماضي والمستقبل لذلك يحتفل العالم في كل عام بعيد المرأة والمسمي اليوم العالمي للمرأة 2017 فالمرأة تستطيع تغيير مبادئ جيل بأكمله أن هي أرادت ذلك، إلا أن بعض الدول تحقر من دور المرأة ولكن بعد سيدات العالم أثبتوا للعالم أن دور المرأة في المجتمع لا يقل منفعة عن دور الرجل، وهناك العديد من السيدات الناجحات في مجالاتهم والذين تفوقوا علي الرجال.

اليوم العالمي للمرأة 2017 وأول مؤتمر أقيم لأجلها

عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي العالمي تمجيدا لدور المرأة وحقها المهدور في بعض المجتمعات المتأخرة ثقافيا وحضاريا، وعقد أول مؤتمر في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الاحتجاجات النسائية الشهيرة التي قادتها المرأة لاضطهادها في بعض الدول، وكان ذلك اعترافا من الولايات المتحدة بالمرأة ودورها في المجتمع، فالمرأة هي نصف المجتمع فهي الأم والأخت والزوجة، وكثيرا ما نري طبيبة ناجحة في الطب أو مهندسة ناجحة في الهندسة وغيرها من المجالات فقد اخترقت المرأة كثيرا من المجالات الصعبة مثل الدكتورة المصرية سميرة موسي عالمة الطاقة الشهيرة.

وقد حكمت المرأة العالم في عصور ما قبل الميلاد فنجد مثلا الملكة كيلو باترا والملكة حتشبسوت قد تولين عرش وحكم مصر القديمة، ومن الأمثلة الغربية التي حكمن الدول مثل الملكة إليزابيث ملكة انجلترا.

مسيرة حاشدة في بولندا احتفالا بيوم المرأة

قامت مسيرة حاشدة في العاصمة البولندية وارسوا في يوم الخامس من مارس الجاري تحت عنوان ما نيفا احتفالا بدور المرأة العالمي، يذكر أن هذا هو العام الثامن عشر التي تقوم فيه العاصمة وارسوا بتلك المسيرات ضد عنف السلطات ضد المرأة، وبدأت المسيرة في الثانية من بعد ظهر اليوم الأحد بالتوقيت المحلي لمدينة موسكو في تمام الرابعة ورفع المتظاهرون الأعلام البولندية ورايات الاتحاد الأوروبي ولافتات عليها شعارات مختلفة ومن بينها “جسدي- اختياري” و”من ولماذا يقرر بدلا من النساء” وغيرها.

وتهدف الفعالية في هذا العام إلى لفت الانتباه تجاه خطط الحكومة البولندية المتعلقة بتشديد التشريعات الخاصة بالإجهاض، فضلا عن عدم وجود دعم حكومي لعائلات المثليين، ويقول منظمو المسيرة إنهم ضد كل أنواع العنف – المؤسساتي والمنهجي والاقتصادي والجسدي والجنسي والنفسي والرمزي وضد الخمول والسلبية حيث توجد حاجة للمساعدة والدعم. ونوهوا بأن الفعالية غير موجهة ضد سلطة محددة في البلاد بل ضد الاضطهاد الذي تتعرض له مجموعات اجتماعية محددة.

تحديث:

وأكد المجلس القومى للمرأة في بيانه احتفالا بهذا اليوم، أنه اليوم العالمي للمرأة يعتبر فرصة حقيقية للتأمل والتفكير الدقيق في التقدم المحرز بشأن قضية المرأة على المستوى العالمي، والدعوة إلى التغيير من أجل مستقبل أفضل للمرأة وللعالم، ودعم الجهود الشجاعة التي تبذلها النساء، وما يضطلعنّ به من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهنّ ومجتمعاتهنّ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.