إن الذهب من أهم وأقدم الاستثمارات التي عرفها البشر، فالمعدن النفيس يعد دائمًا مصدر آمن لحفظ النقود على المدى الطويل، وهو حتى قد يكون أفضل طرق الاستثمار طويل ومتوسط الأجل.

العوامل التي تؤثر في سعر الذهب

عند التطلع إلى شراء الذهب ، من المهم إدراك أن الذهب يسير في اتجاه تصاعدي على المدى الطويل حيث كانت أسعار الذهب ترتفع تقريبًا شهريًا على مدار سنوات.

فعند شراء الذهب ، ضع في اعتبارك عدم الذعر إذا انخفض سعر الذهب بنسبة 5٪ بعد شهر من الشراء، فهذا النوع من الحركة شائع والتاريخ يخبرنا أنه من المحتمل جدًا أن يصحح نفسه في وقت قريب.

حيث يرتكز سعر الذهب على مجموعة كاملة من الانخفاضات والزيادات المصغرة، لكن مع الوقت تتخطى الزيادات معدلات الانخفاض، لذلك لا ينبغي أن يُنظر إلى شراء الذهب على أنه استثمار قصير الأجل.

لذلك ينصح الخبراء عند شراء الذهب للاستثمار الاحتفاظ به لمدة ستة أشهر على الأقل ، ويفضل أن تكون أطول من ذلك بكثير. إذا استردت ربحًا صحيًا في فترة زمنية قصيرة ثم كبيرة ، فهذا هو حقك في البيع وتحقيق هذا الربح ، وربما تتطلع إلى إعادة الاستثمار في الذهب مرة أخرى عندما تكتشف الفرصة التالية في السوق.

ما هو أفضل وقت لشراء الذهب

إذا كنت تفكر في شراء ذهب كنوع من الاستثمار، ضع في اعتبارك أن تراقب أداء المؤسسات المالية بما فيها البنوك وبورصة الأوراق المالية والحكومة.

ولذلك لوجود قاعدة عامة في سوق المال تقول أن أسعار الذهب ترتفع تكون الاستثمارات الأخرى والأسهم تمر بحالة من ضعف الأداء.

مع ذلك يميل أصحاب الأسهم لبيع الذهب في حالة انخفاض الأسهم لتعويض الخسائر، وهذه فرصة لمن يريدون شراء السبائك.

وبالنسبة لشراء الذهب بوجه عام فإن المؤشرات التاريخية تشير إلى أن أسعار الذهب تميل للارتفاع في أول شهرين في العام، شهري يناير وفبراير، ثم يبرد السعر خلال فصلي الربيع والصيف، ثم يبدأ في الارتفاع مرة أخرى في فصل الخريف.

أي أن أفضل وقت للشراء يكون في شهر مارس وأبريل ويونيو، وبالطبع هناك عوامل قد تتدخل لتغيير تلك القواعد في بعض الأعوام، ومع ذلك لاحظ أن سعر الذهب في أي شهر من العام، عادة ما يكون أعلى من سعره في نفس الشهر من العام السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ