أعلنت وزارة التعليم السعودي عن مدة إجازة الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1443 حيث يتسائل طلبة المدارس بالمملكة عن موعد ابتداء إجازة الفصل الدراسي الأول بعد قرار الوزارة الأخير تقسيم العام الدراسي إلى ثلاث فصول دراسية على أن يكون هناك إجازة قصيرة بين كل ترم دراسي والآخر على عكس الأعوام السابقة حيث يتم تقسيم الدراسة بها إلى فصلين متتاليين وجاء ذلك بهدف تطبيق نظام جديد للدراسة والنهوض بالعملية التعليمية داخل السعودية وفقاً لرؤية المملكة 2030.

كم يوم اجازة الترم الأول

يؤدي طلاب وطالبات المراحل التعليمية المختلفة إختبارات المواد المقررة وفقاً للجداول التي أعلنت عنها الوزارة سابقآ، وحددت أيضا عدد أيام العطلة للفصل الدراسي الأول وعددهم عشرة أيام متواصلة، وتبدأ من يوم إنتهاء الإختبارات وتستمر لمدة عشرة أيام متواصلة يقضيها الطلاب بدون دراسة لكسب بعض الراحة ثم يتم إستئناف الدراسة مرة أخرى للبدء في الترم الثاني.

موعد إجازة الترم الأول

ستبدأ عطلة نهاية الترم الأول يوم الخميس الموافق 25 من شهر تشرين الثاني وتنتهي الدراسة يوم الأحد الخامس من شهر كانون الأول القادم، وأشارت الوزارة أن الإجازة القصيرة بين كل فصل دراسي تهدف إلى أخذ الطلاب بعض الوقت وإكسابهم راحة بعد انتهاء فترة الدوام الدراسي الأول التي استمرت قرابة ثلاث أشهر.

كم يوم متبقي عن إجازة الترم الأول

تبدأ عطلة الفصل الدراسي الأول فور انتهاء كافة الاختبارات التي يؤديها طلاب المراحل التعليمية الابتدائية، والمتوسطة والثانوية على أن يكون يوم 25 من الشهر الجاري أي بعد ثلاثة أيام من الآن، سوف يقضي الطلاب إجازتهم الممتدة لعشرة أيام متواصلة قبل الدخول في الفصل الدراسي الثاني.

الإجازات خلال الترم الأول من العام الدراسي

كما أضافت وزارة التعليم السعودي أن الإجازات القصيرة بين الفصل والآخر تشمل الطلاب والمدرسين وكافة العاملين في المؤسسات التعليمية، عند إنتهاء مدة الإجازة المعتمدة من الوزارة سوف يبدأ الفصل الثاني مباشرةً ويعود الطلاب إلى مدارسهم بعد معرفتهم نتائج الإختبارات التي قاموا بأدائها نهاية الترم الأول، وزارة التعليم السعودي حريصة على تسهيل العملية الدراسية على طلبة المدارس، العاملين في المؤسسات التعليمية عن طريق وضع إجازات بين الفصول المتتالية.

تابعنا الآن:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ