الأرصاد تتوقع الأسوء بعد 10 أيام، تشهد معظم محافظات مصر الآن سوء طقس شديد وتساقط الكثير من الأمطار بكميات وافرة منها مما جعلها تؤثر على الحركة والسير بتلك المحافظات وبالتالي تعطل المصالح والدراسة في بعض تلك الأماكن خوفًا على صحة وسلامة الجميع من عاملين وطلاب وخاصةً بمحافظة الإسكندرية التي تغرق الآن بفعل أمطار نوة المكنسة، وقد توقعت هيئة الأرصاد الجوية عن وجود موجة أكثر سوءً الأيام القادمة بعد حوالي عشرة أيام وتحذر المواطنين منها.

تحذير هيئة الأرصاد الجوية للمواطنين عن الطقس

أوضحت هيئة الأرصاد الجوية أنه يجب على المواطنين عدم الخروج في أوقات الشبورة المائية التي تؤثر على مجال الرؤية لجميع المواطنين، وقد ذكر مدير مركز التنبؤات الجوية أن الشبورة المائية تبدأ من اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر بدايةً من الساعة الخامسة فجرًا حتى الساعة الثامنة صباحًا، حيث كانت الشبورة شديدة وقد نصحت الهيئة جميع المواطنين الابتعاد عن الطرق وخصوصًا الطرق السريعة أثناء انتشار تلك الشبورة للحفاظ على سلامتهم وحياتهم.

تحذير هيئة الأرصاد الجوية

كما وتشير تلك التنبؤات الجوية في مصر أن التقلبات الجوية الحالية من المفترض أن تنتهي يوم غد الأربعاء 24 نوفمبر لكي تبدأ الشبورة المائية الكثيفة في الانتشار في معظم أنحاء البلاد ولكن على الرغم من ذلك ستكون هناك حالة استقرار جوية وستنتهي الشبورة كذلك غدًا.

توقعات هيئة الأرصاد الجوية في مصر

ولكن على الرغم من حالة الاستقرار الجوية القادمة إلا أن مديرة مركز التنبؤات الجوية وهي الدكتورة إيمان شاكرة قد أكدت أن هناك المزيد من السيول وحالة من عدم الاستقرار الجوي قادمة لا محالة في المناطق الشمالية بمصر وذلك بعد حوالي عشرة أيام من اليوم وبالتحديد في محافظة الاسكندرية، وستكون تلك الحالة من عدم الاستقرار أسوء وأقوى من الحالة الحالية التي مرت بها معظم البلاد في مصر.

ولكن يمكننا أن نشهد الآن تحسن الحالة الجوية في محافظات مصر مثل محافظة الإسكندرية التي بدءت كمية الأمطار المتساقطة بها في الانحدار وأصبحت أقل عن اليومين الماضيين، ولحين تحسن الأحوال الجوية قام محافظ مدينة الإسكندرية بتعطيل الدراسة اليوم بجميع المدارس والجامعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ