يبحث الآباء والأمهات عن أنشطة وفعاليات حسية تساعد على نمو الطابع الفكري لأبنائهم وتنشيط عقولهم، وبحسب ما جاء من كبار الأطباء أن الأنشطة الحسية والمعنوية للطفل تكون مقيدة بفئة عمرية، وتختلف حسب عمر الطفل، وسنذكر لكم بعض الأنشطة المهمة الحسية وعدد من أفكار الألعاب التي تساعد على تحفيز طفلك والتأثير بشكل إيجابي على تفكيره.

الأطفال الصغار حتى عمر سنة

تساعد الأنشطة التالية على نمو تفكير الطفل وتحفيزه لاكتشاف الطبيعة من حوله وتنمي ذكائه وقدرته على التصرف على مستوى بعيد، مثل:

  • قم بتعليق مرآة صغيرة فوق سرير الطفل، وإجعله ينظر إلى صورته ويرى نفسه فيها وهذه أولى الطرق لاكتشاف ذاته.
  • عليك تعليق متعلقات وألعاب ملونة لإثارة الرؤية لدى الطفل ودفعه لإكتشاف هذه الأشياء لتحسين ذاكرته البصرية.
  • قم بوضع نغمات صوتية على هاتفك وتشغيلها أمام الطفل باستمرار لتحفيز سمع الطفل وتقوية ذاكرته السمعية.
  • عندما تشعر بإدراك طفلك للألعاب، والمتعلقات المحيطة به قدم له ألعاب ملونة تصدر أصواتاً مميزة ليستطيع التمييز بين الأصوات.
  • إجعل طفلك قادر على القيام بنشاطات حركية مختلفة والاستلقاء بطريقة آمنه ومساعدته في الحركة بشكل أسرع.
  • دلل طفلك باستمرار وخاصة الرضع وحتى أربعة أشهر فهذا يجعله يشعر بالأمان والطمأنينة ويقوي من شخصيته أيضاً.
  • تجنب التحدث مع الطفل بصوت عالي عند الغضب حيث يؤثر ذلك على حسه العقلي والنفسي.

الأطفال من عمر سنة فما فوق

أما الأطفال من عمر سنة فما فوق فيمكنهم القيام بالأنشطة التالية أيضاً:

  • قم بجمع بعض الصور للحيوانات والطيور واحرص على إخبار طفلك بأسمائهم والتأكد من قدرته على التفريق بينهم.
  • إسألي طفلك عن إسم الطائر أو الحيوان ودعه يجيب عنه.
  • قم بشراء ألعاب موسيقية لطفلك تصدر أصوات عند الضغط عليها.
  • إجعل طفلك يمارس الأنشطة الرياضية البسيطة مثل الجري والقفز خطوة بخطوة.
  • لتقوية الطفل ونزع الخوف من قلبه قم بنفخ البالونات واجعله يكزها.
  • شجع طفلك باستمرار عند القيام بشيء إيجابي فهذا سيحسن من حالته النفسية، ويساعد على تحفيزه .
  • التأكد أن طفلك قادر على التمييز بين الملمس الناعم والخشن وكذلك الطعام البارد والساخن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ