تتوالى وتتتابع الخدمات المقدمة من منصة أبشر بالتعاون المشترك بينها وبين حكومة المملكة العربية السعودية ومن بين تلك الخدمات المقدمة والتي تخدم كل المواطنين في مختلف أرجاء المملكة العربية السعودية خدمة البلاغ عن مفقودات إلكترونيًا عبر منصة أبشر، حيث تتيح لأي فرد فقد شئ ما الإبلاغ عنه إلكترونيًا خلال وقت قياسي من خلال كل المواقع والمنصات التي تخضع لإشراف حكومة المملكة العربية السعودية وهذه الخدمة متاحة للجميع لكافة المواطنين في المملكة وكذلك المقيمين فيها.

الشروط المطلوبة للقيام ببلاغ عن أي مفقودات.

تم الإفصاح عن كافة الشروط المطلوبة حتى يتحقق نجاح تلك الخدمة إلكترونيًا، ومن بين تلك الشروط مايلي:

  • يشترط عند تقديم بلاغ يجب أن يكون البلاغ مشمولًا بأيًا من المفقودات التالية البطاقة العائلية أو البطاقة الخاصة بالهوية أو شهادة الميلاد التابعة للمبلغ أو غيرها من أي شهادات وأوراق موثقة.
  • عند الإبلاغ عن أي مفقودات تابعة للسجل المدني يتم ادراج نموذج 58 والتابع لأي وثائق تم فقدها.
  • في حالة اتمام الطلب عبر منصة أبشر لا يستطيع المبلغ إلغاء البلاغ تحت أي ظروف.

كيفية عمل بلاغ عن أي وثيقة تم فقدها.

تم إيضاح العديد من الخطوات والتعليمات حتى يستطيع صاحب البلاغ اتمام تلك العملية بنجاح كما يلي:

  1. يتم التوجه لمنصة أبشر الإلكترونية.
  2. يقوم الشخص المبلغ بتسجيل الدخول عبر موقع أبشر.
  3. يقوم المبلغ بعد تسجيل الدخول بالنقر على خدماتي ثم النقر واختيار خدمات.
  4. يتم النقر على خيار الأحوال المدنية، بعد ذلك يتم ارسال بلاغ عن الاوراق التي تم فقدها.
  5. ومن الجدير بالذكر أن جميع تلك البلاغات عن المفقودات التي يتم الابلاغ عنها بطرق سهلة وبسيطة للغاية تكون معتمدة وتحت رعاية الحكومة بالمملكة العربية السعودية.

بالتعاون مع حكومة المملكة العربية السعودية ، ستستمر الخدمات التي تقدمها منصة أبشر. من بين الخدمات التي تخدم جميع المواطنين في مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية خدمة الإبلاغ عن المفقودين عبر الإنترنت عبر منصة أبشر. يسمح هذا لأي شخص يفقد شيئًا ما بالإبلاغ إلكترونيًا بسرعات قياسية على جميع المواقع. .. المنصة تحت سيطرة حكومة المملكة العربية السعودية وهذه الخدمة متاحة لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ