التخطي إلى المحتوى

توفي فجر اليوم،  الدكتور مهدي قاضي، أثناء صلاة الفجر وهو ساجدا لله تبارك وتعالي،  رحل عن عالمنا الدكتور مهدي، مؤسس موقع ‘‘مأساتنا والحل عودة ودعوة‘‘ جاءت بعد عامٍ من وفاة زوجته وابنته في حريق، داعين الله أن يجمعهم في جنته، فقد قدموا المغردين السعوديين بنعي الداعية، وواجب العزاء وتمنوا لأهله خالص الصبر والسلوان.

الداعية مهدي قاضي

كانت آخر تغريدة قد شاركها الدكتور مهدي قاضي المشرف على موقع “عودة ودعوة”، هي تغريدة من جانب مغرد يقول فيها ” وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ” اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا”، وذلك قبل 14 ساعة من الوفاة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أما آخر تغريدة قد كتبها الدكتور بنفسه هي عبارة عن مشاركة تلاوة لسورة الإنسان بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي.

من هو الدكتور مهدي قاضي

الدكتور” مهدي قاضي” طبيب واستشاري طب الأسرة والمجتمع في جامعة الملك عبد العزيز، وكان يعمل مشرفاً لموقع “عودة ودعوة” الإسلامي، والذي كان يهتم بالتسجيلات النادرة، وتوضيح تطلعات المسلمين، وهو داعية، وباحث إسلامي، وله مؤلفات مطبوعة، وإسهامات في وسائل الإعلام المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.