رابط منصة مدرستي التعليمية، زادت أهمية منصة مدرستي التعليمية ويزداد الاحتياج لها يوماً بعد يوم، بعد أن تم إضافة العديد من الخدمات والأنشطة المختلفة على المنصة، واهتمت وزارة التربية والتعليم بالمملكة كثيراً بالتعليم عن بعد، فقامت بإنشاء العديد من المواقع الإلكترونية والمنصات التعليمية، حتى يتم إتاحة التعليم عن بعد مع إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا، ومن أهم المنصات التعليمية منصة مدرستي تسجيل الدخول، وقد تم إتاحة العديد من الخدمات عليها، فيستطيع الطالب حل واجباته كما يتم عقد الامتحانات من خلالها، وكذلك تصحيح الواجبات وإعطاء الدرجات للطلاب، كما أنها منصة تخدم أيضاً الكادر التعليمي، لذلك ولأهمية الموضوع سوف نستعرض معكم في موقع “ثقفني” رابط madrasati، وطريقة دخول madrasati وكذلك رابط منصة الاختبارات الإلكترونية.

موقع madrasati
موقع madrasati

رابط منصة مدرستي التعليمية

تحرص وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية على استخدام التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الحديثة لخدمة التعليم، وهي من أوائل الدول التي ساهمت بشكل كبير في ذلك، بل أنها من أولى الدول التي اهتمت بالتعليم عن بعد، ولذلك أنشئت العديد من المنصات التعليمية المختلفة، وكذلك قامت بإنشاء العديد من المواقع الإلكترونية الأخرى التي تسهم بشكل كبير في تطور العملية التعليمية.

طريقة دخول منصة madrasati

يستطيع الطالب أو ولي الأمر وكذلك الكادر التعليمي دخول منصة مدرستي التعليمية. وذلك عن طريق تنفيذ بعض الخطوات التي نذكرها فيما يلي:

  • الولوج إلى منصة مدرستي رابط مباشر من خلال محرك البحث جوجل.
  • إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصين بالطالب.
  • إدخال رمز التحقق والظاهر على الشاشة الرئيسية بشكل صحيح.
  • النقر على أيقونة “تسجيل الدخول”.

رابط منصة الاختبارات الإلكترونية

قامت وزارة التربية بتوفير منصة الاختبارات الإلكترونية، حتى يتمكن جميع الطلاب من الدخول على الاختبارات بشكل سلس وسهل، وكذلك لمن يتعذر عليه دخول الاختبارات من خلال منصة مدرستي، فقامت بتوفير بديل وهو رابط منصة الاختبارات الإلكترونية، وذلك لحرص وزارة التربية الكبير بأهمية الامتحانات في توفير بينات واضحة عن مستوى التعليم، ومعرفة نقاط القوة والضعف عند الطلاب، لتعزيز نقاط القوة والعمل على تقوية نقاط الضعف.

آلية اختبار نهاية الفصل الدراسي الأول

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن آلية اختبار نهاية الفصل الدراسي الأول لجميع المراحل الدراسية، وكانت الوزارة قد قسمت الاختبارات إلى شفوية و عملية، وحددت يوم 9 ربيع الثاني 1443 موعد لإجراء الاختبارات الشفوية ومواد التقويم المستمر، وقررت الوزارة استبدال الاختبارات العملية بمشاريع أو بحوث أو تقارير، وتولي وزارة التعليم بالمملكة أهمية كبيرة بالاختبارات، حيث تعد هذه الاختبارات مؤشر مهم في معرفة مدى تطور العملية التعليمية، ونقاط الضعف عند الطلاب لعلاجها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ