نبي الله موسي شهدت حياته الكثير من المواعظ والقصص التي وردت في الكثير من الآيات في القرآن الكريم, وفي مجموعة من المقالات سوف نتعرف علي قصص سيدنا موسي عليه السلام كما جاءت في القرآن الكريم.

مولد سيدنا موسى عليه السلام وتربيته في قصر فرعون

كان فروع في الفترة التي ولد فيها سيدنا موسي كان يقوم بقتل الذكور عاماً ويتركهم عاماً, وصادف أن هذه السنة والتي ولد فيها سيدنا موسي كانت السنة التي يقتل فيها الذكور من قبل فرعون وأعوانه, ولكن عندما ولد سيدنا موسي عليه السلام لم يعلم أحد بمولده, وحتي ينجيه الله من بطش فروع ونجاته من القتل علي يد فروع, أمر الله عز وجل أن تقوم بإلقاء سيدنا موسي في اليم وتضعه في صندوق, مع وعد من الله عز وجل بإرجاع سيدنا موسى إلي حضن أمه مره آخري, لذا قامت أن موسي بتنفيذ أمر الله لها, بأن وضعته في اليم في صندوق وقالت لابنتها أن تقوم بتتبع الصندوق حتي تري أين سوف يرسي الصندوق, حتي رئيس الصندوق عند قصر فرعون لتأخذ الصندوق بسيدنا موسي جواري آسيا زوجة فروع ويذهبن به إلي آسيا, لتقوم بعدها آسيا امرأة فرعون بأخذ الصندوق لتطلب من زوجها أن تحتفظ به لكي يكون لهم عوناً وسندا عندما يكبران, فوافق فروع.
حرم الله علي سيدنا موسي الرضيع المراضع حتي قالت لهم أخته أنه يوجد امرأه يمكن أن تقوم بإرضاعه ومن هنا رجع سيدنا موسي إلي أمه مره آخري لينقذ الله وعده لها.

قتال الرجلين وتدخل سيدنا موسي

دخل في وقت من أوقات الراحلة سيدنا موسي المدينة وهو الوقت الذي تكون المدينة خالية من الناس, فوجد بها رجلين يقتتلان واحد منهم قبطي والآخر من بني إسرائيل, لذا فقط استغاثه الذي من بني إسرائيل لكي ينصره علي القبطي, فاستجاب سيدنا موسي للرجل الذي من بني إسرائيل, فوجز سيدنا موسي القبطي فقتله بغير قصد.
وعندما وجد ذلك سيدنا موسي أخذ يتوب إلي الله ويعترف بذنبه حتي تاب الله عليه وغفر له ذنبه, نكمل باقي القصة في الجزء الثاني من قصص سيدنا موسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ