نبي الله لوط هو أحد أنبياء الله الذي أرسله الله عز وجل إلي قومه لكي يدعوهم إلي عبادة الله وحده وترك المعاصي واتباع أوامر الله حتي يخرجهم الله من الظلمات إلي النور ومن الضلال إلي الهدايا, فأخذ نبي الله لوط يدعو قومه إلي الله وترك الفواحش التي كانوا يفعلوها.

دعوة نبي الله لوط قومه وإسقاط الله عذابه عليهم

قام نبي الله لوط بدعوة قومة إلي عبادة الله وحده ولا يشركوا به وذلك بأمر من الله عز وجل, وأخذ يدعوهم بترك المعاصي والفواحش التي كانوا يعملوها حتي لا يسقط الله عليهم عذابه, فما كان من قومه إلي أن استهزؤوا به وبما يدعوا, وبل الأفظع من ذلك أنهم قالوا له أخرج من قريتنا ولا ترجع أبدا.

وبعد لم يستجب قوم سيدنا لوط لدعوته أمر الله تعالى سيدنا لوط بأن يخرج من القرية التي فيها قومه, وذلك لأن الله عز وجل سوف ينزل عذابه عليهم, فاستجاب له سيدنا لوط وخرج من القرية, ثم انزل الله عز وجل عذابه علي قومه, فأمر الله عز وجل سيدنا جبريل بأن يقوم باقتلاع الأرض ومن عليها فجعل الأرض من عاليها أسفلها, ثم أرسل الله حجارة من سجيل إلي الأرض, حيث أن هذه الحجارة حجارة صلبة تنزل من سجيل ويكون كل حجر مكتوب عليه اسم الشخص الذي سوف تسقط عليه, حتي تحولت الأرض إلي مكان بها بحيرة مالحة, وذلك لقول الله عز وجل في كتابة الكريم .

ما هي فواحش قوم لوط

اشتهر قوم لوط بفعل الفواحش الكبيرة التي لم يقم بها أحد قبلهم لذلك انزل الله عليهم عذاب اليم. حيث كان يقوم قوم لوط بإتيان الرجال وفعل الفواحش معهم ويقوموا بمعاشرة بعضهم لبعض مثل ما يفعلون بالنساء, كانوا يقومون بقطع الطرق وقتل ما يمرون عليهم وفعل الفواحش معهم, تشبه الرجال بالنساء وتشبه النساء بالرجال, الشرك بالله وعدم الإيمان به, كانوا يقومون بقول الفواحش والبذاءات في المجالس دون حياء ولا خجل. هم من بدأوا بفعل السحاق واللواط وأتيان الرجال لبعضهم البعض مثل ما باتي الرجال النساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ