الرموز في المنام التي تدل علي اقتراب الزواج للفتاه والشاب، فهي من أكثر الأشياء التي يبحث عنها كثير من الفتيات والشباب لأنها تحمل بشارة للرائئ، ومن هذا المقال نقدم لكم أقوي الرموز التي تدل علي اقتراب الزواج.

الرموز التي تدل علي اقتراب الزواج للعزياء

يوجد رموز كثيرة في المنام تدل علي اقتراب الزواج في الواقع للعزباء أو الشاب الأعزب، وسوف نقدم لكم أهم الرموز التي تأتي في المنام تبشر علي اقتراب الزواج في الحقيقة، ومن أهمها.

  1. رؤية المجهورات بأنواعها في الرؤية: وهي من أهم وأقوي الرموز المبشرة بقرب الخطوبة أو الزواج للبنت العزباء أو الشاب الأعزب، وقال ابن سيرين في تفسير الأحلام إذا رأت الفتاه العزباء في المنام أنها تلبس قلادة الذهب المزينة بالفضة  يدل علي اقتراب خطبتها من شاب صاحب دين ومال، وإذا رأي الشاب الأعزب أنه يلبس قلادة الذهب ومزينة بالفضة يدل علي اقتراب خطبته أو زواجه من فتاه جميلة، وكذلك لبس الخاتم في المنام يدل علي اقتراب الزواج.
  2. رؤية شراء البيت الجديد: إذا رأت الفتاه العزباء أو الشاب في المنام البيت الجديد تدل علي اقتراب الزواج، فأذا كان البيت واسع وجميل يدل علي الزواج السعيد، أما إذا رات الفتاه أو الشاب رؤية البيت الجديد وكان ضيقاً أو مظلم فيكون تفسيرها التعاسة بعد الزواج.
  3. رؤية الثياب الجديدة في المنام: فهي من أقوي الرموز في المنام التي تدل علي اقتراب الزواج، وقال ابن شاهين الظاهري إذا رأي الشخص في المنام أنه يلبس ثياب جديدة  فوق القديمة يدل علي زواجه مرة ثانية، وأيضاً إذا رأي أنه يخلع ثوبه في المنام يدل علي الفراق أو الطلاق، حيث اتفق جميع مفسرو الأحلام علي أن رؤية الثياب من أقوي الرموز التي تبشر باقتراب الزواج، قال تعالي( هن لباس لكم وأنتم لباس لهن).

الرموز التي تدل الزواج من شخص معين

  • رؤية الهدايا في المنام: إذا رأت الفتاه أو الشاب رؤية هدية العطر أو المجهورات فهي تدل علي اقتراب الزواج من شخص معين ومعروف لدي الحالم.
  • رؤية أكل الفاكهة مع شخص في المنام، فهذه الرؤية تدل علي الزواج من هذا الشخص، وإذا رأت البنت العزباء أن شخصاً يعطيها فاكهه في المنام دل علي أنها تتزوجه أو يكون له يد في زواجها لشخص أخر.
  • رؤية خلع الحجاب في المنام أمام شخص معين،  فأذا كانت الفتاه  في الحلم تحس براحة فيدل علي زواج الفتاه من هذا الشخص، وقد يدل أيضاً خلع الحجاب في المنام علي كشف سر للفتاه ويكون معه أذي، والله أعلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ