صيام العشر من ذي الحجة، تبدأ هذه الأيام من الأول من شهر ذي الحجة وحتى العاشر من هذا الشهر، بحسب التوقيت الهجري، حيث أن هذه الأيام لها أفضلية كبيرة وخاصة، عن باقي أيام العام الهجري، فلذلك يتم الإكثار فيها من الأعمال الصالحة، التي بالطبع تكون أفضل ولها قدر كبير عند الله، وأي عمل صالح من صدقات ومن ذكر ومن عبادات مثل: الصوم والصلاة والدعاء وغيرها من الأعمال الصالحة التي تثقل في ميزان الحسنات عند المسلم.

صيام العشر من ذي الحجة

هذه الأيام الأوائل من الشهر، تتوافق مع موسم الحج عند المسلمين، وفي نهايتها يأتي أفضل يوم على الإطلاق، ألا وهو يوم عرفة، وهو اليوم التاسع حيث أنه فيه يقف المسلمين الحجاج على جبل عرفة، وهذا الركن يعد من أهم أركان الحج الأساسية، وبعد ذلك يأتي عيد الأضحى المبارك، أو ما يسمى بيوم النحر، وسمي بذلك لكثرة ما ينحر أو ما يذبح فيه من أضاحي تقرباً لوجه الله سبحانه وتعالى.

ما صحة حديث زوجة النبي عن عدم الصيام

حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

يتداول البعض أن الرسول صلى الله عليه وسلم نفى صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، والذي أخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:

“ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صائماً في العشر قط”

فقد أوضحت دار الإفتاء المصرية، أن الإمام النووي في “شرحه على مسلم” (8/ 71-72): قال العلماء: هذا الحديث مما يوهم كراهة صوم العشر، والمراد بالعشر هنا الأيام التسعة من أول ذي الحجة.

وقالوا أيضاً: هذا مما يتأول، فليس في صوم هذه التسعة كراهة، بل هي مستحبة استحباباً شديداً، لا سيما التاسع منها وهو يوم عرفة، وقد سبقت الأحاديث في فضله.

فضل صيام الأيام الأوائل من شهر ذي الحجة

من أفضل العبادات التي تؤدى في هذه الأيام هو الصوم. حيث فيه يتم استجابة الدعاء. والتقرب الشديد من الله. وفيه يكثر من قراءة القرآن الكريم. وأيضاً يمسك المسلم عن الشهوات. ويكثر من ذكر الله، والتصدق والتعبد، وبهذا يكون الأجر مضاعف.

فعن هنيدة بن خالد عن امرأته قالت: حدثتني بعض نساء النبي صلى الله عليه وسلم، أن النبي صلى الله عليه وسلم “كان يصوم يوم عاشوراء وتسعاً من ذي الحجة وثلاثة أيام من الشهر أو اثنين من الشهر”

الأعمال المحببة في تلك الأيام

  • الصوم.
  • الصدقات.
  • ذكر الله، من تكبير وتهليل وتحميد.
  • قراءة القرآن الكريم.
  • الأضحية.
  • الحج والعمرة لمن استطاع إليه سبيلا.
  • الصلاة وقيام الليل.
  • كثرة عمل الخيرات ومساعدة الآخرين وإدخال السرور على الناس.
  • صلة الأرحام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ
التسجيل في أكاديمية هدف للقياده من خلال الموقع الرسمي بالخطوات وتعرف علي الشروط