الاستعلام عن المنحة القطرية لأهالي غزة يريد العديد من الأسر الفلسطينية التي أصيبت نتيجة الاعتداءات الأخيرة عليهم جراء العدوان الإسرائيلي. حيث أعلنت دولة قطر أنها ستدعم الشعب الفلسطيني في هذه الأزمة من خلال منحة لمساعدة هؤلاء الاسر الذين فقدوا سكنهم ومصدر دخلهم. كما نلاحظ أن الكثير من المواطنين الذين يستفيدون من المنحة القطرية. البالغة 100 دولار يبحثون باستمرار عن التاريخ الدقيق للصرف من أجل شراء طلباتهم. وخلال الفترة الماضية مرت فلسطين بأزمات عديدة، وكانت أوضاع المواطنين وظروفهم المعيشية في تدهور مستمر. وهذا ما جعل التوتر يسيطر عليهم، وكانوا يأملون في الحصول بسرعة على الدعم لسد حاجتهم اليومية واحتياجات.  ونوضح عبر موقع ثقفني تاريخ صرف المنحة القطرية وكيفية الاستعلام عنها.

رابط الاستعلام عن المنحة القطرية لأبناء غزة

قررت دولة قطر تقديم منحة مالية بقيمة مئة دولار للأسر الفلسطينية المقيمة في غزة، والتي تعرضت لأضرار جراء الاعتداءات الإسرائيلية التي نفذها العدوان، حيث استهدفت العديد من المباني السكنية والمحلات التجارية. كضربات مباشرة في بعض الأماكن الحيوية، مما أثر على الحياة في غزة. لذلك فإن هذه المنحة هي محاولة للتخفيف من معاناة الأسر الفلسطينية ، على أن تدفع خلال شهر  يوليو 2021، وتتسلم هذه المنحة من قبل الأسرة مباشرة وللمستحقين للمنحة. ويمكن الاستعلام عن المنحة القطرية ومعرفة الموعد المحدد لاستلام المنحة بعد كتابة البيانات المطلوبة للاستعلام من خلال الموقع الرسمي للحكومة الفلسطينية.

شروط الحصول على المنحة

وقد وضعت دولة قطر عدة شروط للحصول على  المنحة القطرية، وذلك لضمان وصولها إلى المستفيدين منها من بين الأسر الفلسطينية المحتاجة نتيجة هذا العدوان ، ومن بين هذه الشروط:

  • تُمنح المنحة القطرية للأسر المقيمة في قطاع غزة فقط ومعها وثائق رسمية تثبت ذلك.
  • أن يكون من أسر فقيرة تحتاج إلى هذا الدعم.
  • يجب أن يتم الإفصاع عن العدد الصحيح  لدى لأفراد الأسرة   ومقدار دخلهم الشهري.
  • كما يجب على المستفيد من المنحة استلامها بنفسه بتوقيع الإيصال.

آخر مستجدات المنحة القطرية

صرحت عزيزة الكحلوت الناطقة الرسمية باسم وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة. انه لا توجد معلومات لحد الساعة عن موعد استلام المنحة القطرية. كما قالت انه لا يمكن الوثوق بوسائل الإعلام العبرية في تغطية أخبار المنحة القطرية لأنها غالبًا ما تكون غير صادقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ