يتأخر الكثير من الأشخاص من إجراء فحص طبي دوري أو حتى زيارة الطبيب، ويردد البعض منهم أن زيارة الطبيب تزيد المرض، ولا يعرف الكثير أن تلك الزيارة قد تكون سبب في إنقاذ حياتك من الموت أو على أقل تقدير أن تجنبك الأعراض الخطيرة للمرض المعروف باسم القاتل الصامت وهو مرض ارتفاع ضغط الدم.

سبب تسمية ارتفاع ضغط الدم القاتل الصامت؟

لا توجد أعراض مرضية كبيرة يشعر بها المريض تؤدي إلى ضرورة ذهابه إلى الطبيب أو حتى التأثير على أنشطة حياته اليومية، بل يعمل مرض ارتفاع ضغط الدم في الخفاء بصورة لا تشعر بها، وفي النهاية قد تصل أعراض هذا المرض إلى السكتة الدماغية أو فشل في أعضاء الجسم الحيوية مثل الكلى أو القلب، وتحدث هذه الأعراض الخطيرة نتيجة الضغط الموضوع على القلب والأوعية الدموية، فتزيد بصورة كبيرة نبضات القلب مع وجود مقاومة من قبل الشرايين والأوعية الدموية لهذا الأمر الغير طبيعي.

كيف تعرف أنك مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم؟

يجب عليك متابعة قياس ضغط الدم الخاص بك بصورة يومية، ومن خلال تلك القياسات تستطيع أن تعرف هل أنت مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم أم لا، وقد حددت الجهات الصحية أن المصاب بهذا المرض هو الشخص الذي يصل فيه مستوى ضغط الدم إلى أكثر من 90/140 مليمتر زئبقي، واستمرار هذا الارتفاع عن أجراء القياس في أوقات مختلفة على مدار اليوم.

ويعتبر النمط الصحي للحياة هو الواقي الأول من هذا المرض اللعين، حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن أحد أهم أسباب الوقاية من ارتفاع ضغط الدم هو ممارسة الأنشطة البدنية مع ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي المناسب لكتلة الجسم، كما يجب عليك الابتعاد عن التدخين بصورة عامة مع التقليل من كميات شرب القهوة والكافيين، والبعد عن كافة الأمور التي تصيب الإنسان بالقلق والتوتر.

نسب انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم عالمياً

تشير دراسات خاصة صادرة من منظمة الصحة العالمية أن ارتفاع ضغط الدم يصيب في الوقت الحالي شخص واحد ما بين كل خمسة أشخاص بالغين، وأن مضاعفات هذا المرض تؤدي إلى ما يزيد عن نصف حجم الوفيات الناتجة من السكتة الدماغية وأمراض القلب، كما تشير منظمة الصحة العالمية أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى ما يقارب نحو 9.5 مليون حالة وفاة كل عام عالمياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.