التعليم حضورياً العام القادم بالسعودية من القرارات الهامة التي تخص التعليم الأعوام المقبلة، حيث أنه بعد أن انتهى العام الماضي من خلال التعليم عن بعد، اتجهت الوزارة في خطتها الجديدة إلى بعض القرارات التي سيكون منوط بها في العام الدراسي الجديد 1443، ومن هذه القرارات عودة الدراسة حضورياً بالمدارس، وتحديد مدة زمنية لأخذ اللقاح فيها قبل عودة الدراسة حضوري، حيث أنه سيكون هناك سيناريوهات لعودة الطلاب والطالبات حضورياً، والفئات المستهدفة للحضور.

التعليم حضورياً العام القادم بالسعودية والفئات المستهدفة للحضور 1442

من الأخبار العاجلة التي وردت من وزارة التعليم السعودية هو عودة الدراسة حضورياً، وأنه قريباً سيتم تحديد الفئات المستهدفة للحضور من الطلاب والطالبات، وأيضاً قريباً سيتم تحديد مشروع التعليم المدمج، حيث أنه قالت الوزارة ستكون هناك سيناريوهات لعودة المدارس حضورياً، وأيضاً يشمل السيناريو عدم حضور جميع الطلاب بالمدارس، حيث أنه من العام القادم سيكون عدم شمول الحضور للكل، بل سيكون الحضور لفئات مستهدفة، فبعض الطللبة ستكون الدراسة لهم حضورياً، والبعض الآخر من الطلاب سيكون الدراسة لهم عن بعد، وأن جميع الفئات المستهدفة للحضور بالمدارس سيتم تحديدها قريباً من قبل وزارة التعليم ووزارة الصحة، وذلك بناءاً على الحفاظ على صحة الطلاب والطالبات.

الموافقة على عودة التعليم حضوريا لفئات محددة من منسوبي التعليم العام القادم 1443

تمت الموافقة على عودة الدراسة حضورياً لفئات محددة وهم:

  • المعلمين والمعلمات.
  • أعضاء هيئة التدريس.
  • الفئات المستهدفة من الطلبة وذلك حسب ما ستتفق عليه وزارة التعليم ووزارة الصحة.

ما هو التعليم المدمج بالمملكة العربية السعودية العام القادم 1443

التعليم المدمج هو أن يكون العام القادم الدراسة حضورياً وعن بعد معاً، حيث أنه ستكون هناك فئات مستهدفة كما ذكرنا، وأنه شكلت لجنة لسيناريو عودة الدراسة حضورياً، وهذه اللجنة ستقوم بالآتي:

  • التحقق من جميع التنظيمات والترتيبات اللازمة لعودة التعليم حضورياً العام القادم.
  • تحديد الفئات المستهدفة للحضور من الطلاب.
  • تحديد سيناريوهات العودة الحضورية، والأدلة اللازمة بما في ذلك عدم شمول كل الطلاب والطالبات للحضور، وذلك سيكون البعض حضور والبعض عن بعد بما يسمى بمشروع التعليم المدمج.

التعليقات

  1. سوى عدد قليل من الأشخاص المتاحين لمراجعة المعلومات بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩). وهذا يعني أننا قد لا نتمكن من مراجعة حسابك.
    نعتذر عن أي إزعاج قد يسببه هذا الأمر.

  2. لقد تلقينا معلوماتك
    شكرًا لك على إرسال معلوماتك.
    لا يتوفر لدينا في الوقت الحالي سوى عدد قليل من الأشخاص المتاحين لمراجعة المعلومات بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩). وهذا يعني أننا قد لا نتمكن من مراجعة حسابك.
    نعتذر عن أي إزعاج قد يسببه هذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.