خسارة ثم فوز ثم تعادل ثم هزيمة، هذا هو حال المارد الأحمر ولاأحد يعرف لماذا، أو ماهي الأسباب التي قد أدت لمثل هذه النتائج بالإضافة إلى الأداء السئ، هل هو المدير الفني أم تراجع مستوى اللاعبين نتيجة ضغط المباريات وأبرزهم مُحمد الشناوي حارس مصر الأول، ومن أفضل حراس أفريقيا، وبدأت المعاناة بعد عودته بعد شفائه من فيروس كورونا، فقد تسبب في هزيمة فريقه من سموحة بهدفين مُقابل هدف نتيجة تمركز خاطئ، بالإضافة إلى غياب المنظومة الدفاعية والاطراف، مما أدى بدوره إلى خلل في المنظومة الهجومية، وسنكتب لكم في هذه المقالة، القرارات التي اتخذها النادي الأهلي بشأن الأحداث الراهنة.

خاطب النادي الأهلي صباح اليوم اتحاد الكرة في بيان رسمي، مطالباً فيه استقدام حكام أوروبيين من الفئة الأولى لما تبقى لهم من مباريات في الدوري المصري الممتاز، وذلك مع تحمل كافة التكاليف المادية طبقاً للمادة 117 من قانون الرياضة، والتي مفادها أنه في حالة طلب نادي لاستقدام حُكام أجانب يتحمل النادي كافة التكاليف المادية.

وفي نفس الخطاب طلب مجلس إدارة النادي الأهلي اتحاد الكروة بالرد مع تبيين الحقائق، حول أسباب الاخطاء التحكيمية التي تعرض لها النادي الأهلي وسببت تعرقله في مسيرة الدوري، مدمج بالفيديوهات التي توضح نص الشكوى

وعلى الصعيد الآخر، تم تحويل الكابتن سيد عبد الحفيظ مُدير الكرة بالنادي الأهلي إلى التحقيق وإيقافه، وذلك بعد التصريحات التي قالها عن الكابتن جهاد أبو جريشة، والتي اتضح فيما بعد أن التصريح الأصلي قد تم تحريفه عن طريق إحدى الصفحات الإجتماعية على السوشيال ميديا، وينتظر جمهور النادي الأهلي نتيجة التحقيق.

وفي السياق ذاته قرر الكابتن سيد عبد الحفيظ مُعاقبة اللاعبين، نتيجة تراجع الأداء الذي شهدته آخرمباريات النادي الأهلي، وذلك عن طريق خصم نسبة من المكافأت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا