دعاء ليلة القدر مكتوب قصير من أهم الأدعية التي يبحث نها المسلمون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، فبغروب شمس اليوم العشرين من شهر رمضان تبدأ أولى أيام العشر الأواخر حيث تقع ليلة القدر في إحدى هذه اليالي، والعمل في ليلة القدر مضاعف الأجر فيه، فعلينا اغتنام هذه الفرصة العظيمة بالصلاة وقراءة القرآن والاستغفار والتسبيح والتقرب إلى الله بالدعاء وغيرها من العبادات، حيث ذكر الله في كتابه الكريم عن فضل ليلة القدر بأنها أفضل من ألف شهر، ونقدم لكم من خلال هذا المحتوى أفضل دعاء ليلة القدر مستجاب بإذن الله وما هي علامات ليلة القدر ولماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم.

يوافق اليوم السبت الموافق ٨ مايو ٢٠٢١ ميلادية ٢٦ رمضان ١٤٤٢ هجرية الليلة الوترية الرابعة في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، ويظن الكثيرون بأن ليلة ٢٧ من رمضان توافق ليلة القدر، وعلى جميع المسلمين اغتنام هذه الليالي في الإكثار من تلاوة القرآن والأذكار والأدعية وألا ينشغلو بمشاغل الدنيا لينالو من نفحات الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام المباركة، فلم يتبق سوى ليلة واحدة من الليالي الوترية وهي ليلة ال ٢٩ من رمضان.

 

دعاء ليلة القدر مكتوب قصير

ليلة القدر هي ليلة عظيمة جدا عند المسلمين، حيث تنزل القرآن الكريم في هذه الليلة المباركة، من العبادات التي يتقرب بها العبد من ربه، والإكثار من الدعاء  في الأواخر من شهر رمضان حث عليها نبينا الكريم، وذكر عن الرسول -صلى الله وسلم- أنه حثنا بالإكثار من قول “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا“،  ويقول ابن القيم بأن رسولنا الكريم خص هذا الدعاء بالذات لسبب حكيم ألا وهو بأن الله إذا عفا عنك أتتك حوائك بدون مسألة فاللهو اعف عنا يا كريم، كما يستحب على المسلم بأن يكثر من الأدعية الجامعة التي وردت عن الرسول في هذه الليالي العظيمة، وهناك ثلاث دعوات علينا أن نتمسك بها في هذه الأيام المباركة:

– اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا. “دعاء أوصى به الرسول للسيدة عائشة في العشر الأواخر.”
– اللهم إنا نسألك الحسنى وزيادة. “فالحسنى هي الجنة والزيادة هي لقاء الله فيها.”
– اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا فيها على قَدَر قدرك “فقدر الله عظيم وربما يأتيك بدعائك هذا أضعاف ما تمنيت.”..

دعاء ليلة القدر مكتوب قصير
دعاء ليلة القدر مكتوب قصير

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم

يسعى كل مسلم إلى إدراك ليلة القدر ويسال الله من فضله بألا يجعلنا في هذه الليلة المباركة من المحرومين، فلماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟ وعلى هذا السؤال قامت دار الإفتاء المصرية بأن سبب هذه التسمية  يرجع لعدة أسباب وهي:

  • قيل أن سبب تسميتها يرجع لعظم قدرها عند الله عز وجل.
  • كما قيل أن سبب التسمية يرجع إلى أن الطاعات فيها لها قدر كبير.
  • كما قيل أ سبب تسميتها بليلة القدر لأن فيها يُقَدَّر ما يكون في تلك السنة، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالي:

            {فِيهَا يُفۡرَقُ كُلُّ أَمۡرٍ حَكِيمٍ} سورة الدخان آية 4.

أدعية ليلة القدر مكتوبة

ذكر عن الرسول دعاء ليلة القدر مستجاب والتي قمنا بعرضه في الفقرة السابقة، والذي ورد عن أم المؤمنين عائشة _رضي الله عنها وأرضاها- أنها قالت:

(يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي)

ويحرص المسلم على القيام بالكثير من العبادات والأعمال الصالحة،مثل الاعتكاف لقيام الليل وقراءة القرآن والصدقات، ففيها الأجر مضاعف، كما في ليلة القدر الخير كثير، كما يفضل المسلم أن يكثر من الأدعية المأثورة الجامعة للخير والتي وردت عن رسولنا الكريم، وفيما يأتي نقدم لكم أدعية العشر الأواخر من رمضان وأدعية ليلة القدر مستجابة لأنها وردت عن رسولنا الكريم:

  • اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي.
  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ لي في قَلْبِي نُورًا، وفي لِسَانِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا، وَمِنْ فَوْقِي نُورًا، وَمِنْ تَحْتي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَمِنْ بَيْنِ يَدَيَّ نُورًا، وَمِنْ خَلْفِي نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفْسِي نُورًا، وَأَعْظِمْ لي نُورًا.
  • اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.
  • «اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي».
  • (اللَّهُمَّ اجْعَلْ لي في قَلْبِي نُورًا، وفي لِسَانِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا، وَمِنْ فَوْقِي نُورًا، وَمِنْ تَحْتي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَمِنْ بَيْنِ يَدَيَّ نُورًا، وَمِنْ خَلْفِي نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفْسِي نُورًا، وَأَعْظِمْ لي نُورًا).
  • (دَعْوةُ ذي النُّونِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، فإنَّها لم يَدْعُ بها مُسلمٌ ربَّه في شيءٍ قَطُّ إلَّا استَجابَ له).

علامات ليلة القدر

اختلف العلماء حول تحديد موعد ليلة القدر، ولكن أجمع العماء أن ليلة القدر هي ليلة وترية تقع في العشر الأواخر من شهر رمضان، فقد ذهب فريق من العلماء بأن ليلة القدر هي ليلة محدد بعينها، كما أن معظم هذا الفريق يقولون بأن ليلة القدر تقع في يوم 27 من رمضان، وعلى الجانب الآخر يوجد فريق من العلماء يقولون بأن ليلة القدر تنتقل وأنها ليست ليلة محددة بعينها.

ولكن يمكننا التعرف على علامات ليلة القدر، حيث تمتاز ليلة القدر براحة قلب المسلم والإحساس بالطمأنينة والسكينة حيث تتنزل الملائكة في هذه الليلة المباركة، وفيما يلي الاستشهاد من القرآن والأحاديث النبوية على علامات ليلة القدر وفضل ليلة القدر.

  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ»
  • قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم: «وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ».
  • قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: «ليلةُ القدرِ ليلةٌ بَلْجَةٌ، لَا حارَّةٌ ولَا بَارِدَةٌ، ولَا سَحابَ فِيها، ولَا مَطَرٌ، ولَا ريحٌ، ولَا يُرْمَى فيها بِنَجْمٍ».
  • قال الله تعالى: «تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ»

أفكار لقضاء العشر الأواخر في رمضان

نقدم لكم أفكار لاستغلال  العشرة الأواخر من رمضان من الشيخ ماهر المعيقلي:

  • الفكرة الأولي: تصدق كل يوم بجنيه و لو كانت ليلة القدر فكأنك تصدقت ٨٤ سنة.
  • الفكرة الثانية: صلي كل يوم ركعتين قيام ليل و لو كانت ليلة القدر فكأنك صليت ٨٤ سنة.
  • الفكرة الثالثة: اقرأ كل يوم سورة الإخلاص ٣ مرات قبل ما تنام و لو كانت ليلة القدر كأنك قرأت القرآن الكريم كاملا لمدة ٨٤ سنة.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام محتوانا بعد عرض أفضل دعاء ليلة القدر مستجاب عن الرسول -صلى الله عليه وسلم وأفضل الأدعية التي تقال في العشر الأواخر من شهر رمضان ودعاء ليلة القدر مكتوب قصير، كما استعرضنا لكم علامات ليلة القدر وأسباب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم، وندعو الله عز وجل أن يرفع الوباء والبلاء عنا في هذه الأيام المباركة وأن يلطف بنا حيثما الأقدار سارت وأن ييسر للجميع الخير وأن ينر دروبنا بالإيمان أينما الأقدام سارت وإذا ما النفس احتارت برحمتك يا أرحم الراحمين.

التعليقات

  1. اللهم انك كريم تحب العفو فاعف عنا اللهم صلي على الرسول الكريم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين اللهم يسر لهم يا رب العالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ