الهيئة العامة للمعاشات توضح أهمية تحديث بيانات أصحاب المعاشات، أكدت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الإجتماعية ضرورة تحديث بيانات المستحقين للمعاشات عند حدوث تغيرات في الحالة الإجتماعية أو الحالة الوظيفية، حيث يؤثر ذلك على مدى استفادتهم من المعاش التقاعدي، وذلك لتجنب العبء المالي الذي يطرأ على صرف المعاشات بزيادة، وأوضحت السويدي أن الهدف من هذا التحديث استمرار حصول المستحق على المعاش وفق أحكام القانون، وأضافت أن تحديث البيانات يتم بإبلاغ الهيئة فور حدوثه حتى يمكنها اتخاذ اللازم.

حالات تستوجب تحديث بيانات أصحاب المعاشات

أوضحت مديرة وحدة المستحقات بالهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الإجتماعية الحالات التي تستوجب تحديث بيانات أصحاب المعاشات، وهي:

  • عودة المستفيد من المعاش إلى العمل مرة أخرى وعدم وجود شرط يلزمه الجمع بين العمل والمعاش.
  • زواج الأرملة وعدم وجود أبناء أو تابعين يؤول إليهم المعاش.
  • زواج إبنة المستفيد أو حصولها على العمل يستوجب عدم صرف حصتها في المعاش.
  • وفاة الأرملة المستفيدة من المعاش، حيث يتم نقل المعاش إلى الأبناء، أو إلى أرامل أخريات في حالة عدم وجود أبناء.
  • وفاة الأرمل المستفيد من المعاش، حيث يتم صرف ¾ المعاش إلى الأرملة أو الأبناء.

أهمية تحديث بيانات أصحاب المعاشات

أكدت السويدي على أهمية تحديث بيانات أصحاب المعاشات، والذي يحافظ على حقوق هؤلاء المستحقين، حيث أن هناك بعض الحالات التي تستلزم إعادة توزيع الحصص من جديد، سواء عن طريق زيادة حصص البعض أو استقطاع حصص آخرين كما ذكرنا سابقاً، وبالتالي الحفاظ على الحقوق المكتسبة التي أقرها قانون الاستحقاق، ويذكر أن الهيئة قد قامت بفصل حسابات المستفيدين للتأكد من أحقية توزيع الحصص وتفادي صرف حصص زائدة، والحفاظ على حصص جميع المستحقين بما فيهم القصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا