رابط التسجيل في منصة إحسان ساديا من أي مكان في العالم يمكنك فعل الخير لكي تنال الأجر والثواب منظومة العمل الخيري التي جمعت الفئات الأشد احتياجاً، وهي أول منصة إلكترونية خيرية تعمل بتقنية التحول الرقمي خصصت لأجل المحتاجين من الأرامل والأيتام والمطلقات والرضع..وغيرهم من دفع الزكاة وفك كرب سجناء الحقوق المالية وتعجيل رجوعهم إلى ديارهم، من خلال التبرع السريع سواء عبر المنصة أو من خلال إرسال رسائل قصيرة sms من الهاتف الجوال على رقم 5005 بمبلغ بسيط يبدأ من 40 هللة بإرسال رقم 1، و10 سوف تتبرع بعشرة ريالات، 20، 30 ريالا، وهذه الخدمة متوفرة من موبايلي وزين والشركة السعودية للاتصالات stc، ضمن الجهات المختصة في تسهيل التبرع لأصحاب الخير لصالح منصة إحسان الخيرية.

التقديم على منصة إحسان الخيرية

من خلال الموقع الإلكتروني المخصص يمكن التقديم على منصة إحسان وفعل الخير بسهولة للتبرع للمحتاجين أو فك كرب سجناء غارمين من خلال خدمة فرجت التي أصبحت ضمن إحسان حالياً، ونظراً لأنها تعمل بشكل رقمي سريع أصبحت مسألة التبرع أسهل مما يمكن، جاءت بأهداف سامية لتعزيز القيم الإنسانية من ناحية تقديم المساعدات للغير والمساندة للفقراء ولكن بصورة متطورة تتيح لك متابعة عملك الخيري من خلال تقرير ضمن الشفافية والمصداقية التي تعمل بها.

كيف استفيد من منصة إحسان

لكي يتم تستفيد من منصة إحسان ساديا للمحتاجين يمكنك تسجيل بها بخطوات بسيطة، كما تستطيع مساعدة أحد أفراد عائلتك من مساعدات مادية بتسجيل اسمه ومعلوماته ليصل الدعم له بكل أمانه، وهذا ميزة أخرى تشجع على الترابط الأسري وزيادة الود والوفاء بين العائلة من خلال بذل العطاء بصورة سخية، عبر رابط منصة إحسان تسجيل الدخول تتمكن من مساعدة جميع الفقراء، وإذا لم تتمكن من خلال الموقع فيمكنك عبر الرسائل القصيرة كما مذكور بأعلى المقال وكلاهما معاً اختر ما يناسبك في تقديم المساعدات المالية والإحسان إلى من يحتاج فلك الأجر والثواب العظيم.

رابط التسجيل في منصة إحسان ساديا ehsan.sa

  • عبر رابط منصة إحسان للمحتاجين عليك تسجيل الدخول بكتابة رقم الجوال ورمز التحقق ثم دخول.
  • أما إذا لم يكن لديك حساب اضغط على إنشاء حساب جديد.
  • ومن ثم إدخال المعلومات المطلوبة منك مثل رقم الهاتف والبريد الإلكتروني وغيرهم حتى تكمل التسجيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ