التخطي إلى المحتوى

الفلكي الشهير عبد الرحمن بن عمر الصوفي ، هو أشهر العلماء المسلمين، في علم الفلك والكواكب والنجوم، حيث ترك عبد الرحمن الصوفي ، العديد من الاكتشافات في هذا المجال، للعالم كله، حتى تكون مرجعا واسعا وشاملا، يستطيعون الرجوع إليه، في شتى الأمور التي تخص علم الفلك والكواكب.

من هو عبد الرحمن بن عمر الصوفي الذي يحتفل جوجل به اليوم

هو من جيل الفرن التاسع الميلادي، مسلم الديانة، واسمه بالكامل هو، عبد الرحمن بن عمر بن سهل الصوفي الرازي، عالم الفلك الشهير، الذي ولد في الري، وواحد من أكبر العلماء الفلكيين، وتوفي عبد الرحمن الصوفي، في عام 376 هـ، عقب أن قدم للبشرية إنجازات شتى، في مجالات العلوم والفلك والنجوم ومساراتها.

شهد له كبار العلماء الأوروبيون، في مجال علم الفلك، لما استطاع أن يتوصل له بذلك المجال، وأطلقوا عليه وصف “أعظم الفلكيين الفرس”، كما اعترفوا تماما وبشكل واضح، بأهم مدينون له بالعديد من الأمور، التي لولاه لما تمكنوا من اكتشافها، حيث أكدوا على أن علمه، قد ساعدهم بشكل كبير، في الوصول إلى ملاحظات كثيرة، في علم أوالفلك.

كان الصوفي من أوائل العلماء، الذين رصدوا وجود مجرد أندروميدا، كما كان أول من أطلق عليها، وصف اللطخة السحابية ، كما تمكن من أن يصف، المواقع المحددة لكل النجوم، ورصد كل وصفه ذاك، في كتابه الشهير “صور الكواكب الثمانية والأربعين”، إذ يعد هذا الكتاب، من أشهر المؤلفات التي حرص الصوفي، على كتابتها بكل عناية ودقة.

GOOGLE محرك البحث جوجل يحتفل اليوم الذكرى الـ 1113 لميلاد عبد الرحمن الصوفي

ويحرص جوجل كل عام، أن يحتفل بذكرى يوم مولد، عبد الرحمن الصوفي، العالم الفلكي القدير، لما حققه من إنجازات، ساهمت بشكل مؤثر جدا، في مجال علوم الفلك، ودراسة النجوم والكواكب، حيث يخلده التاريخ، كأشهر العلماء المسلمين منذ قرون، ولازالت آثارهم ومؤلفاتهم خالدة حتى الآن، ولهذا يكرمه جوجل هذا اليوم، من كل عام، حتى يعيد ذكراه، ويذكر العالم أجمع بما استطاع أن يحققه، والمراجع التي يعود إليها الآن، علماء الفلك والنجوم، للاستفادة منها، رغم كل هذا التطور العلمي الحديث. download

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.